بداية النهاية.. هل التراجع الملحوظ لإصابات كورونا يبشر بمحاصرة الوباء عالميًا

تراجع ملحوظ في بيانات فيروس كورونا عالميًا كشفت عنه الإحصاءات الرسمية في الوقت الذي يسابق فيه الجميع الزمن للقضاء على الوباء والإسراع في تطعيم الشعوب.

ونشر موقع قناة سكاي نيوز تقريرًا، قال فيه إن إصابات ووفيات فيروس كورونا في أمريكا، تراجعت بشكل كبير للغاية، خلال الأيام الأخيرة وبحسب موقع “فوربس”، هبطت متوسط الإصابات اليومي بكورونا في الولايات المتحدة إلى أقل من 78 ألف حالة يومية، خلال الأسبوع الماضي وتراجع عدد الإصابات اليومي بوباء “كوفيد 19” في الولايات المتحدة إلى ما دون 80 ألفا، لليوم السابع على التوالي.

تراجع عدد الوفيات

وتشير الأرقام إلى تراجع وُصف بالكبير في عدد من يدخلون المستشفى بسبب الفيروس، إضافة إلى تراجع عدد الوفيات اليومية الناجمة عن “كوفيد 19”.
وانخفض متوسط الإصابات اليومية بفيروس كورونا في الولايات المتحدة، بنسبة كبيرة للغاية تقدرُ بـ 43 %، خلال الأسبوعين الماضيين.

وأشار التقرير حسب خبراء أن هذا “التحسن” قد يكون مؤشرا على أن الولايات المتحدة قد استطاعت أخيرا أن تهبط بمنحى كورونا ولكن زادت التساؤلات حول إمكانية الاعتماد على هذه الاحصاءات التي لم تشهدها أمريكا فقط بل شهدتها عدة دول أخرى للتأكيد على بداية النهاية لفيروس كورونا وأن القادم سيشهد القضاء نهائيا على الفيروس الذي حير العالم.

دول أخرى تسير على درب الانخفاض

وسجلت دول أخرى في العالم تراجعا لإصابات فيروس كورونا، مثل الهند وبريطانيا وروسيا وكولومبيا، وبحسب تقرير لمجلة “ذا أتلانتك”، فإن الفضل في هذا التحسن يعود إلى جملة من العوامل، مثل المناعة الجزئية التي جرى اكتسابها في البلاد ضد الفيروس فضلا عن آثار حملة التلقيح، إضافة إلى انقضاء فترة من فصل الشتاء.

ويرجح الخبراء أن تتراجع سرعة انتقال عدوى كورونا بين شهري مارس وأغسطس، ثم ستعود على الأرجح لتصبح أكثر شدة مع حلول الخريف، لكن العالم سيكون وقتئذ قد أحرز تقدما في حملات التطعيم.

دينا تعلن تعافيها من فيروس كورونا: «المسحة سلبية»

مستشار الرئيس: لقاح كورونا المصري اجتاز بعض الخطوات.. ويخضع لجميع المراحل المطلوبة

كورونا في أمريكا
كورونا

كورونا في أمريكا

كورونا في امريكا
كورونا في امريكا

زر الذهاب إلى الأعلى