بطولة ضابط شرطة.. النقيب أحمد عادل حديث مواقع التواصل بعد إنقاذ كنيسة العذراء من كارثة

بطل جديد يطل علينا، ليحفر اسمه فى سجلات الشرف، ويضيف لرجال الشرطة، مجدا جديدا، إنه النقيب أحمد عادل، الذى كاد يفقد حياته فداء لهذا البلد، وأنقذ كنيسة العذراء مريم ومنطقة الوراق من كارثة.

بداية القصة

بداية القصة عندما كان يؤدى النقيب أحمد عادل خدمته أمام الكنيسة مساء أمس السبت، وحدث ماس كهربائى بداخلها، وانفجر أحد الكابلات بها، وبدون أى تردد، ودون انتظار لسيارات الإطفاء، دخل مسرعا فأمسك بطفاية الحريق وقام بإطفاء النيران بنفسه، وأنقذ الكنيسة من كارثة محققة.

بطولة يحتذى بها

وعلى الفور تناقلت وسائل التواصل الاجتماعي، هذا العمل البطولي للنقيب  أحمد عادل، ليصبح قدوة ومثال يحتذى به ورجال الشرطة.

السيطرة على الحريق

تمكنت قوات الحماية المدنية، بمديرية أمن الجيزة، من السيطرة على حريق محدود بكنيسة العذراء مريم بمنطقة الوراق، دون وقوع أي إصابات.

البلاغ

تلقت غرفة عمليات شرطة النجدة بالجيزة بلاغا من الأهالى يفيد نشوب حريق في كابل كهرباء بكنيسة العذراء مريم بمنطقة الوراق، ودفعت الحماية المدنية بالجيزة بسيارة إطفاء لمكان الحريق لمحاولة إخماده.

كردون أمني

وتم فرض كردون أمني بمحيط الحريق لمحاصرة النيران ومنع امتدادها، وتمت عملية السيطرة على الحريق دون وقوع أى إصابات.

تداول رواد التواصل الاجتماعي

تداول رواد موقع التواصل الإجتماعي”فيس بوك” صورة للنقيب أحمد عادل، كُتب عليها: «البوست دا لازم يلف مصر كلها عشان بجد الظابط المحترم اللي في الصورة دة كان ممكن يحصلوا حاجة، النهارده أنفذ كارثة وحريق كان هيبقا هايل انفجار كبل كهربة في كنيسة السيدة العذارء مريم كورنيش النيل الوراق لولا ستر ربنا، ثم هو فعلا، شكرا بجد النفيب أحمد عادل اللي فعلا ربنا يبارك فية، وشكرا كل الرجالة اللي وقفت فعلن مصر كلها إيد واحدة ربنا يبارك فيك يارب ويبارك في صحتك النقيب أحمد عادل شابو بجد».

اليوم.. الحكم على تشكيل عصابي بتهمة قتل مواطن بعدما أوهموه بالزواج

زر الذهاب إلى الأعلى