تجديد حبس أم وزوجها لضرب طفلها حتى الموت في الغربية

قرر رئيس نيابة مركز المحلة الكبري بمحافظة الغربية، اليوم، تجديد حبس ربة منزل وزوجها عرفيا، 15 يوما، لاتهمامهما بالتعذيب طفلها والتعدي عليه بالضرب بالعصا والخرطوم الأمر الذي تسبب  في وفاته جراء نزيف بالمخ وكسور وسحجات بالصدر وأطراف جسده بقرية بلقينا بالمحلة الكبرى.

كما استمعت النيابة العامة إلى أقوال الأم وعشيقها وأقوال شهود العيان من الجيران وتفريغ كاميرات مراقبة بمحيط موقع الحادث.

كان اللواء هاني عويس مدير أمن الغربية، تلقى إخطارا من العميد عصام مصطفي مأمور مركز شرطة المحلة يفيد بورود بلاغ من شرطة النجده حول واقعة وفاة طفل يدعي «مازن م» جراء الاعتداء عليه بالضرب على أيدي أمه وعشيقها حال إقامتهما بمنزل سكني بقرية بلقينا بدائرة مركز المحلة.

كما انتقلت القيادات الأمنية تحت إشراف العقيد خالد عبد الفتاح رئيس فرع البحث الجنائي بمركزي سمنود والمحلة وقوات من الشرطة السرية والنظامية بالانتقال إلى مكان الحادث.

وبتقنين الإجراءات الأمنية المشددة تمكن ضباط مركز المحلة وقوات من الشرطة السرية من ضبط «م ن» 32 سنة، ربة منزل، و«ن د» 33 سنة «زواج عرفي» فيما تم اقتيادهما إلى ديوان مركز شرطة المحلة الكبرى.

وكشفت التحريات الأمنية التي أجراها الرائد محمد عمارة رئيس مباحث مركز المحلة أن الطفل الضحية «مازن» تعرض للضرب والاعتداء بدنيا علي أيدي عشيق الأم والتي تزوجها عرفيا خلال 8 أشهر الماضية الأمر الذي نتج عنه تدهور الحالة الصحية للطفل ووفاته متأثرا بإصابته بالرأس وأطراف جسده.

وبمواجهه المتهمين اعترف عشيق أم الطفل أنه انفعل عليه حال تواجده بالمنزل برفقته وتعدي عليه بالضرب المبرح بواسطة العصا بسبب «شقاوته» كما استكملت الأم دورها حينما جاءت من الخارج وتعدت امه عليه بالضرب لتهذيبه ولكنه سقط مغشيا أرضا لا ينطق ولا يتحدث نهائيا حتي لفظ أنفاسه الأخيرة أمام عيناهما.

وكلفت إدارة البحث الجنائي بالتحري ظروف وملابسات الواقعة وتحرر محضر بالواقعة وأخطرت النيابة العامة للتحقيق في الحادث.

أم تقتل رضيعها بمساعدة عشيقها.. ضربته حتى الموت بسبب بكاءه

ربة منزل تضرب طفلها بمساعدة عشيقها حتى الموت في الغربية.. بالعصا والخرطوم

زر الذهاب إلى الأعلى