تفاصيل اللحظات الأخيرة في حياة الإعلامي وائل الإبراشي 

رحل الإعلامي وائل الابراشي منذ قليل بعد صراع مع المرض، حيث تدهورت الحالة الصحية للإعلامي وائل الإبراشي على مدار الساعات الماضية، حيث أنه كان يعاني من مشكلات في الرئة، رغم شفاءه  من فيروس كورونا.

وتدهورت الحالة الصحية لوائل الابراشي بصورة كبيرة خلال الساعات الماضية، وأصيبت الرئة بجلطة مفاجئة، مما أدى إلى نقله المستشفي على وجه السرعة، والتقط أنفاسه الأخيرة هناك .

وقد عاني الإبراشي لمدة تزيد عن 5 شهور من فيروس كورونا مما أدى إلى دخوله المستشفى، ثم تعافي من كورونا في شهر مارس الماضي، ولكن كانت قد أصُيبت الرئة بتليف بنسبة 60 % .

 بداية إعلان وائل الابراشي المرض

وكتب وائل الإبراشي منذ إصابته بكورونا، «نُقلت في سيارة إسعاف وأنا في حالة حرجة وتمكنت كورونا من التهام جزء كبير من رئتيّ، والآن حالتي بدأت في التحسن بالرغم من صعوبة الحالة، وممنوع من الحديث».

توفي الإبراشي، عقب صراع طويل مع المرض وفيروس كورونا. وكتب حسن الإبراشي نجل شقيق الإعلامي وائل الإبراشي قائلا : انا لله وانا اليه راجعون البقاء والدوام لله عمي الاعلامي وائل الابراشي ف ذمه الله ارجو الدعاء له بالرحمه والمغفرله.

ولد الإبراشي في مدينة شربين بمحافظة الدقهلية، وعمل صحفياً بجريدة روز اليوسف وصوت الأمة قبل أن يتجه للعمل في التلفزيون.

صلاح عبد الله عن وائل الابراشي: «وحشتني ونفسي اسمع صوتك»

إيمان الحصري عن وفاة وائل الإبراشي : «صدمة كبيرة»

الذهاب إلى الأعلى