تقرير مغربي: بدر بانون يعاني من مضاعفات كورونا في القلب

فجرت تقارير صحفية مغربية، مفاجأة صادمة بشأن إصابة بدر بانون، مدافع أسود الأطلسي وفريق الكرة الأول بالنادي الأهلي المصري، والذي تم استبعاده من القائمة المشاركة ببطولة كأس أمم إفريقيا، المقامة حاليًا بالمغرب؛ بسبب مضاعفات كورونا.

وأشارت صحيقة «هسبورت» المغربية، أن استبعاد بدر بانون من قائمة منتخب المغرب بسبب معاناته من مضاعفات إصابة سابقة بفيروس كورونا في القلب، وهو ما يتسبب في غيابه لفترة معينة والعودة بعد استعادة عافيته تماما.

بدر بانون مدافع الأهلي
بدر بانون مدافع الأهلي

ومن المقرر أن يسافر بن شرقي مساء اليوم إلى الكاميرون للانضمام لمعسكر المنتخب المغربي.

ويخوض منتخب المغرب، منافسات بطولة كأس أمم إفريقيا 2022 بالكاميرون، ضمن المجموعة الثالثة، وهو يحمل آمال كبيرة للتتويج بالبطولة للمرة الثانية في تاريخه.

أشرف بن شرقي - منتخب المغرب
أشرف بن شرقي – منتخب المغرب

وجاءت قائمة منتخب المغرب بكأس أمم إفريقيا كالتالي:

حراسة المرمى: ياسين بونو ومنير المحمدي وأحمد رضا التكناوتي.

خط الدفاع: أشرف حكيمي وجواد ياميق، ومحمد الشبيبي وسفيان علاكوش ورومان سايس ونايف أكرد وأدم ماسينا وسفيان الكرواني وسفيان شاكلا، وبدر بانون.

خط الوسط: سفيان آمرابط وأيمن برقوق ويوسف أملاح وعز الدين أوناحي إلياس شعير وفيصل فجر وعمران لوزا وسليم املاح.

خط الهجوم: سفيان بوفال وعبد الصمد الزلزولي وريان ماي وأيوب الكعبي ومنير الحدادي وزكريا أبو خلال ويوسف النصيري، وسفيان رحيمي.

يفتتح المنتخب المغربي، مشواره بالبطولة بمواجهة غانا، يوم الإثنين الموافق 10 يناير، ثم يلتقي مع جزر القمر يوم الجمعة الموافق 14 يناير، قبل أن يختتم منافسات دور المجموعات بمواجهة الجابون، يوم الثلاثاء الموافق 18 يناير الجاري.

أبرز مشاركات المغرب بكأس أمم إفريقيا

سجل منتخب المغرب ظهوره الأول في بطولة كأس أمم إفريقيا، عام 1972، لكنه فشل في التأهل من دور المجموعات، بينما اعتذر عن المشاركة في البطولة التالية التي أقيمت في مصر، بينما شارك في نسخة عام 1976 التي استضافتها إثيوبيا، وتوج بلقبها، وكان هذا التتويج هو الوحيد في تاريخه.

وحصلت المغرب، على ملف استضافة نسخة عام 1988، إلا أنها فشلت في استغلال هذا الأمر وخسرت مباراة نصف النهائي أمام الكاميرون، بينما خسرت أمام الجزائر في مباراة تحديد المركزين الثالث والرابع.

وفي الألفية الجديدة، شارك منتخب المغرب في أمم إفريقيا بشكل منتظم منذ بطولة 2000 إلى عام 2013، إلا أنه لم ينجح في حصد أي لقب حتى عند خوضه نهائي البطولة عام 2004 أمام تونس الذي حصد اللقب، بينما استمر في توديع النسخ التالية بشكل مستمر من مرحلة المجموعات حتى عام 2013.

وتعرض منتخب المغرب، لعقوبة بالاستبعاد من بطولة 2015 بعد رفضه استضافة المسابقة القارية لدواعِ انتشار مرض إيبولا وقتها بالمملكة المغربية، بينما خلال نسخة عام 2017 خرجت المغرب على يد مصر في دور ربع النهائي بالهدف الذي أحرزه محمود كهربا وقتها.

من هو خليلهودزيتش مدرب منتخب المغرب؟

البوسني وحيد خليلهودزيتش مدرب منتخب المغرب، لديه سيرة ذاتية قوية للغاية مع كافة الأندية والمنتخبات التي تولى تدريبها خلال مسيرته المستمرة منذ أكثر من 30 عامًا، والتي بدأت عام 1990.

بدأت إنجازات خليلهودزيتش، في إفريقيا، عندما قاد الرجاء المغربي، للتتويج ببطولتي الدوري المغربي ودوري أبطال إفريقيا عام 1997، قبل أن يرحل عنه ليعود إلى أوروبا من أجل تدريب ليل الفرنسي عام 1998، الذي صعد به من دوري الدرجة الثانية إلى الدوري الفرنسي الممتاز.

ورحل المدرب البوسني عن ليل بعد ذلك لخوض تجربة جديدة كانت مع رين الفرنسي، خلال عام 2002، ثم تولى في العام التالي تدريب باريس سان جيرمان، وقاده للتتويج بكأس فرنسا، للمرة الأولى في تاريخه، قبل أن يتجه إلى تركيا لتدريب طرابزون سبور، لكنه لم يستمر معه كثيرًا ليعود إلى إفريقيا عبر بوابة كوت ديفوار لتدريبه خلال عام 2008 بكأس أمم إفريقيا التي توجت بها مصر، ثم تدريبه أيضًا في كأس العالم 2010، قبل أن يرحل عنه بعد الهزيمة أمام الجزائر في ربع نهائي الكان 2010.

استمر خليلهودزيتش، داخل قارة إفريقيا، لكنه خاض تجربة جديدة كانت هذه المرة مع منتخب الجزائر عام 2011، حيث استمر معه عدة سنوات، وحقق نتائج مميزة، أبرزها قيادته للتأهل إلى دور الـ16 بكأس العالم 2014، قبل أن يخرج أمام ألمانيا، في مباراة تاريخية أرهق فيها محاربي الصحراء الماكينات التي فازت بهدف نظيف.

وعقب نهاية كأس العالم 2014، رحل المدرب البوسني عن الجزائر، ليتولى تدريب ترابازوس سبور التركي، لمدة موسم واحد بعدها اتجه إلى تدريب منتخب اليابان، وقاده في بطولتي كأس أمم آسيا وكأس العالم 2018 بروسيا.

عاد مرة أخرى إلى الدوري الفرنسي عبر بوابة نانت، واستمر معه حتى عام 2019، قبل أن يرحل بسبب سوء العلاقة مع مسؤولي النادي، ليتولى بعدها تدريب المنتخب المغربي الذي استمر معه حتى الآن.

«الأكثر تتويجًا وبطل بلا هزيمة».. سيطرة مصرية على الأرقام القياسية بكأس أمم إفريقيا

المنتخب يواصل تدريباته اليوم استعدادًا لكأس أمم إفريقيا

 

زر الذهاب إلى الأعلى