الداخلية تكشف ملابسات حادث جامعة المنصورة.. استخدم سكين أبيض

أعلنت وزارة الداخلية، تفاصيل ملابسات حادث المنصورة البشع، الذي شهد إقدام طالب على التخلص من حياة زميلته أمام بوابة جامعة المنصورة، على مرأى ومسمع من المارة بالشوارع.

وذكر بيان وزارة الداخلية أن الطالب المتهم في واقعة جامعة المنصور بالدقهلية استخدم سكينا أبيض، مما أدى إلى مصرعها.

وأشار بيان الداخلية إلى النيابة العامة تولت التحقيق في حادث جامعة المنصورة.

جامعة المنصورة تعلق على الحادث

وأصدرت جامعة المنصورة، بيانا رسميا للتعليق على الحادث، مؤكدة أن الواقعة حدثت خارج أسوار الجامعة، وذكر بيان واقعة المنصورة «تم القبض فورا على المعتدى من قبل قوات الشرطة  المتواجدة أمام بوابة الجامعة».

وأهابت جامعة المنصورة بوسائل الإعلام و مواقع التواصل الاجتماعي  تحري الدقة فيما تنشره حول الحادث، منعا لإثارة الذعر بين الطلاب.

شهود العيان

وروى عدد من شهود العيان، تفاصيل حادث جامعة المنصورة، موضحين أنه أثناء بعد قدوم أتوبيس من مدينة المحلة الكبرى، نزل عدد من الطلاب متوجهين إلى جامعة المنصور لأداء امتحان نهاية العام، ثم فوجئ المارة بإشهار المتهم سلاحا أبيض وتوجيهه عدة طعنات للضحية التي سقطت مغشيا عليها.

وتمكن  عدد من الأهالي والمتواجدين بمحيط الحادث من ضبط المتهم.

وذكر اثنان من شهود العيان أن الطالب أقبل على قتل الفتاة بعدما رفضها مطلبه بالزواج منها.

التحريات الأولية

وكشفت التحريات الأولية أن المتهم يدعى “م ع م”، طالب بالفرقة الثالثة بكلية الآداب بجامعة المنصورة، والمجني عليها تدعى “ن أ أ”، بكلية الآداب، وتم نقل الطالبة إلى مستشفى الطوارئ بالمنصورة، كما تم نقل الطالب إلى مستشفى الطوارئ لوجود إصابات نتيجة تعدى عدد من الأهالي عليه أثناء ضبطه، وطعن نفسه.

وأمرت النيابة بانتداب الطب الشرعي، والتصريح بالدفن عقب ورود التقرير، مع تفريغ كاميرات المراقبة وسؤال الشهود.

طالب يذبح زميلته في المنصورة

 

زر الذهاب إلى الأعلى