حرب شوارع في خاركيف الأوكرانية.. فيديو يوثق مشاهد الكر والفر

شهدت مدينة خاركيف الأوكرانية العديد من الاشتباكات بالأسلحة الخفيفة، والمتوسطة بين الجنود الروس الذين اقتحموا المدينة والمدافعين عنها.

وأكدت الحكومة الأوكرانية في وقت سابق الأحد، أن قوات روسية اقتحمت خاركيف، ثاني أكبر مدن البلاد من ناحية عدد السكان، بعد معارك ضارية.

أخبار أوكرانيا

ويظهر شريط فيديو ما بدا أنهم جنود أوكرنيون وهم يطلقون الرصاص، قبل أن يتقدم أحدهم ويطلق 3 قذائف من طراز “أر بي جي” تجاه هدف قريب، يبدو أن القوات الروسية متحصنة فيه.

وتوقفت مركبات عسكرية في وسط الطريق، فيما الشوارع تخلو من السيارات والمارة. ولم يتوقف دوي إطلاق الرصاص طيلة الفيديو، وكان هناك جنود يحتمون بجانب الجدار.

وذكرت وكالة الأنباء الفرنسية في وقت سابق، أن خاركيف الواقعة في شمال شرق البلاد، قتال شوارع الأحد بين قوات كييف وقوات روسية كانت سلطات المدينة قد أعلنت دخولها.

حرب الشوارع في خاركيف الأوكرانية

واستمر القتال منذ الصباح مع ظهور مدرّعات خفيفة متروكة أو مشتعلة في الشوارع، فيما تردد صدى طلقات نارية وانفجارات متفرقة في أنحاء المدينة التي أقفرت شوارعها مع بقاء السكان في منازلهم. وبعدما أقرت الحكومة الأوكرانية بدخول الجيش الروسي إلى المدينة، قال مسؤول محلي إن القتال تحول إلى حرب شوارع.

ورصدت مقاطع فيديو في الصباح الباكر دخول مركبات عسكرية روسية خفيفة إلى المدينة. وكانت المدينة تتعرض لهجوم روسي شرس في الأيام الماضية، واعترفت كييف بأن الوضع فيها، السبت، كان من بين الأصعب في البلاد.

وذكرت وكالة الأنباء الأوكرانية الرسمية السبت، بأن هناك قتال عنيف بالقرب من مدينة خاركيف، حيث فجرت القوات الروسية خط أنابيب للغاز الطبيعي.

مناطق القتال

وقالت رئيسة بلدية فاسيلكيف ناتاليا بالاسينوفيتش “العدو يريد تدمير كل شيء”. وتعتبر خاركيف ثاني أكبر مدينة في أوكرانيا من حيث عدد السكان، وتبعد نحو 50 كيلومترا عن الحدود مع روسيا. وتنبع أهمية المدينة من كونها مركزا صناعيا، حيث تصنع فيها الآلات، وتعد مركزا أيضا للصناعات العسكرية الأوكرانية.

سفارة مصر بكييف: الاشتباكات العسكرية لا تسمح بالتحرك والطرق غير آمنة.. نناشد المواطنين الالتزام بالتعليمات

الحرب الروسية الأوكرانية.. صواريخ موسكو تصيب مبنى سكني واستمرار القصف وتجدد الاشتباكات

 

زر الذهاب إلى الأعلى