حكايات منسية..عندما لعب الرجاء المغربي بـ12 لاعبًا لمنع الأهلي من التأهل لنهائي الأبطال

يستعد الفريق الأول لكرة القدم بالنادي الأهلي، لمواجهة نظيره الرجاء البيضاوي المغربي، يوم الجمعة المقبل، على ملعب المركب الرياضي محمد الخامس، في إياب ربع نهائي دوري أبطال إفريقيا.

وشهدت مباريات الأهلي والرجاء المغربي، عبر تاريخها، حالات تحكيمية المثيرة للجدل، كان أبرزها، في المباراة التي جمعت الفريقين في المغرب، في نسخة دوري الأبطال لعام 1999.

وكان النادي الأهلي يحتاج للفوز على الرجاء في المغرب، من اجل تصدر المجموعة والتأهل لنهائي البطولة، خاصة وأن لوائح دوري الأبطال وقتئذ، تقضي بتأهل متصدر المجموعة الأولى والثانية مباشرة للمباراة النهائية.

وتقابل الأهلي مع الرجاء المغربي في السابع من نوفمبر عام 1999 ، وشهدت المباراة قيام الخضر باللعب بـ 12 لاعب لمدة دقيقتين.

تقدم الرجاء عن طريق رضا رياحي وتعادل الأهلي عن طريق محمد فاروق، وفي الدقيقة 77 من المباراة تعرض محمد خباشي لاعب الرجاء للإصابة وخرج من الملعب لتلقي العلاج ليقوم مدربه باستبداله ويدفع بعادل مكي بدلاً منه لكن اللاعب المصاب عاد للملعب بعد إجراء التبديل وشارك لمدة دقيقتين حتى اكتشف مساعد الحكم وأبلغ حكم الساحة الجزائري كريم داحو .

وتقدم النادي الأهلي عقب المباراة التي انتهت بالتعادل 1-1 إلى الفوز باحتجاج إلى الاتحاد الأفريقي لكرة القدم لمخالفة قانون اللعبة وطالب باعتباره فائزاً أو اعادتها، ورفض الكاف احتجاج الأهلي حيث لم يتضمن تقرير الحكم أو المراقب الواقعة ولن يؤثر اشتراك اللاعب الثاني عشر على النتيجة خلال فترة مشاركته.

وكان الأهلي يحتاج إلى الفوز بالمباراة للتأهل إلي نهائي البطولة حيث أدي التعادل إلي احتلاله المركز الثاني برصيد 10 نقاط مقابل 11 نقطة للفريق المغربي الذي صعد للنهائي.

https://www.youtube.com/watch?v=SM76v-Lu7Ro&t=155s

مباراة الأهلي والرجاء مباراة الأهلي والرجاء

أنباء سارة لـ الرجاء المغربي قبل مواجهة الأهلي

تدريبات استشفائية للمشاركين في مباراة الرجاء على هامش مران الأهلي

الذهاب إلى الأعلى