رغم إصابة 19 لاعبًا بكورونا.. محكمة في البرازيل تجبر فلامنجو على خوض مباراته ضد بالميراس

أجبرت محكمة برازيلية، نادي فلامنجو البرازيلي على خوض مباراته ضد بالميراس، قبل 10 دقائق فقط على انطلاق اللقاء، على الرغم من إصابة 19 لاعبًا في صفوف الفريق، بفيروس كورونا المستجد -كوفيد 19-.

وقررت محكمة العمل بولاية ريو دي جانيرو، إرجاء المباراة في ظل استحالة ضمان عدم إصابة المزيد من اللاعبين والإداريين في فلامنجو، إلا أن الاتحاد البرازيلي لكرة القدم، استأنف على الحُكم الصادر، بسبب أن تفشي الفيروس في فلامنجو كان حادثة منعزلة ليس من المنطقي أن يتم نسبها إلى الدوري البرازيلي لكرة القدم.

وتواجد فريقا فلامنجو وبالميراس، في الملعب، انتظارًا لصدور القرار بالاستئناف من الاتحاد البرازيلي، حيث أنه بعدما تم إلغاء الحكم الصادر من محكمة ريو دي جانيرو، اضطر فلامنجو لخوض المباراة بلاعبين أكثر من فريق تحت 21 عامًا، إلا أنه نجح في الخروج من اللقاء بأقل الخسائر وتعادل بهدف لمثله.

وكان فلامنجو الذي يعد أغنى الأندية في البرازيل، أكثر من طالب بعودة الدوري، أثناء فترة التوقف بسبب تفشي فيروس كورونا المستجد، إلا أنه بعدما ضربت الإصابات صفوفه سعى لتأجيل مباراته أمام بالميراس.

يذكر أن فيروس كورونا، التهم فريق فلامنجو، بعدما أصيب 19 لاعبًا، فضلًا عن إصابة 19 من العاملين في طواقم الفريق، بينهم مدربه الإسباني دومينيك تورينت ورئيس النادي رودولفو لانديم.

زر الذهاب إلى الأعلى