سلسبيل البساتيني أصغر سيدة ميكانيكي: دعم أسرتي ساعدني في تعلم صيانة السيارات

أكدت سلسبيل البساتيني، «أصغر سيدة ميكانيكي في بني سويف»، أن شغفها وحب الاستطلاع لديها في مجال السيارات ودعم الأسرة لها ساعدها كثيرا في تطوير مهاراتها وتعلم الكثير عن صناعة السيارات.

تفاصيل اهتمام سلسبيل بمهنة الميكانيكا

وأضافت سلسبيل، خلال لقائها مع الإعلامية هالة فاخر، ببرنامج «حكاية مصرية» المذاع على قناة صدى البلد، أن قراءتها للأبحاث العملية المرتبطة بمجال السيارات ساعدها على فهم التركيب والتصميم الداخلي للسيارة، وهذا الأمر سهل لها العمل في ورشة الميكانيكا.

تفوق سلسبيل الدراسي

وتابعت: أن شغفها لصيانة السيارات لم يؤثر على تفوقها الدراسي، موضحة أنها تدرس الآن في كلية الآداب بجامعة بني سويف، وتعطي كورسات لغة إنجليزية ببني سويف.

وأوضحت سلسبيل البساتيني، أنها لم تتعرض للمضايقة أثناء فترة عملها في الورشة، لافتة إلى أن حال تفكيرها في الزواج لن يؤثر على عملها في ورشة الميكانيكا.

/div>

الذهاب إلى الأعلى