سيول مفاجئة تضرب لبنان.. شلل مروري وخسائر في السيارات والممتلكات

شهدت العاصمة اللبنانية بيروت، مساء اليوم الثلاثاء، هطول أمطار غزيزة غمرت الطريق الرئيسي الذي يربط شمال البلاد، بين منطقة ساحل كسروان ومدينة جونية الساحلية.

شلل مروري في العاصمة اللبناينة

ووفقا لموقع «سكاي نيوز» فإن الأمطار تسببت في عرقلة حركة السير بشكل كلي، وتوقف حركة المرور، مما أدى لأزدحام كبير على الطريق الساحلي، كما أن الأمطار تسبب في تواجد المواطنين داخل سياراتهم، كما أدت السيول الجارفة إلى خسائر مادية جسيمة في السيارات والممتلكات.

وتابعت: الأمطار حولت الطرق الرئيسي الذي يربط العاصمة بالمناطق الشمالية تحولت الى مستنقعات، إثر هطول الأمطار الغزيرة.

تحول الطرق لبرك مائية

وفي سياق متصل، قال رئيس بلدية جونية، في تصريحات له، إن الأمطار هطلت بغزارة كبيرة فاقت استيعاب قنوات التصريف، الأمر الذي تسبب في أزمة كبيرة وتحول الطرق إلى برك مائية كبيرة.

سوء صيانة البنية التحتية

وكشف إلياس المكاري، من جميعة «اليازا»، المهتمة بالسلامة المرورية، أن كمية المطر كانت فوق مستوى التصريف لأنها بلغت أكثر من 50 ملم خلال ساعات، وهو ما لا تستطيع البنية التحتية أن تستوعبه، "ناهيك عن سوء الصيانة للبنية التحتية منذ عام 2019.

وأضاف المكاري "صيانة الطريق مبدئيا من مسؤولية وزارة الأشغال العامة ويجب تنفيذها بشكل دوري؛ خاصة قبل فصل الشتاء، مؤكدًا أنه لا يجب أن تضع المسؤولية على وزارة الأشغال، كما يجب عدم رمي النفايات في الأودية المجاورة، لأن الماء يجرفها ويسد المجاري المائية فيغرق الطريق الساحلي وطريق جونية، وتغرق السيارات بالمياه وتتعرض لأعطال كبيرة ومكلفة، ويتعرض الناس للأذى".

«جمارك الصادرات الجوية» تحبط محاولة تهريب 3 تماثيل من العاج إلى لبنان

الذهاب إلى الأعلى