شكري يتوجه إلى لوكسمبورج لعقد مجلس المشاركة بين مصر والاتحاد الأوروبي

توجّه وزير الخارجية سامح شكري، اليوم الأحد إلى لوكسمبورج لعقد الدورة التاسعة لمجلس المشاركة بين مصر والاتحاد الأوروبى.

يعقد الاجتماع برئاسة كل من الوزير شكري ونائب رئيس المفوضية الممثل الأعلى للاتحاد الأوروبي للشئون الخارجية والسياسة الأمنية جوزيب بوريل، وذلك لاعتماد وثيقة أولويات المشاركة بين مصر والاتحاد الأوروبي، والتي تعد بمثابة إطار التعاون بين الجانبين خلال الفترة من 2021 إلى 2027 .

وصرح السفير أحمد حافظ المتحدث الرسمي باسم وزارة الخارجية، بأن الوزير شكري سيجتمع أيضاً بمجموعة وزراء خارجية الاتحاد الأوروبي على هامش اجتماع مجلس الشئون الخارجية للاتحاد الأوروبي، وذلك للتشاور حول الموضوعات محل الاهتمام المشترك وعلى رأسها موضوعات المناخ، في ضوء استضافة مصر ورئاستها للدورة 27 لمؤتمر أطراف اتفاقية الأمم المتحدة الإطارية لتغير المناخ.

وأوضح حافظ، أن الوزير سيعقد أيضاً عدداً من اللقاءات الثنائية مع وزراء الخارجية الأوروبيين على هامش الاجتماع.

وأضاف المتحدث الرسمى باسم الخارجية أن الزيارة ستشمل أيضاً شقاً ثنائياً لتعزيز العلاقات بين مصر ولوكسمبورج، حيث سيستقبل دوق لوكسمبورج الأكبر، الوزير شكري.

وسيجري شكري مباحثات مع وزير الشئون الخارجية والأوروبية، ورئيس برلمان لوكسمبورج، ووزيرة البيئة والمناخ والتنمية المستدامة بلوكسمبورج، وذلك في إطار بحث التعاون الثنائي في شتى المجالات.

ومن المقرر أيضاً ان يلتقى الوزير شكري برئيس بنك الاستثمار الأوروبي لبحث سبل تعزيز استثمارات البنك في مصر في العديد من المجالات وبالأخص التحول الأخضر.

شكري يؤكد حرص مصر على طرح الشواغل الإفريقية في ملف تغير المناخ

زر الذهاب إلى الأعلى