رصد شواظ ضخم على الشمس

رصد صباح اليوم الأربعاء، وجود حلقة من البلازما على الطرف الشرقي للشمس كبيرة جدًا ضمن نشاط الدورة الشمسية الخامسة والعشرون، علما بأنه لا يوجد له تأثير على كوكبنا.

يبلغ طول القوس 325.000 كيلومتر – تقريبًا المسافة بين الأرض والقمر، وهذا ما يجعله هدفًا سهلاً للتلسكوبات الشمسية الصغيرة.

الشواظ الشمسي

الشواظ الشمسي عبارة عن سحابة من غاز الهيدروجين تمسك بها الحقول المغناطيسية. من المعروف بأن الغلاف الجوي للشمس يتكون من غازات متأينة ساخنة للغاية تعرف بالبلازما (الحالة الرابعة للمادة) لا تطلق الكثير من الضوء المرئي، والشواظ يحتوي على بلازما أبرد بكثير مماثلة في تكوينها لطبقة (الكروموسفير) التي توجد فوق طبقة الفوتوسفير.

تتدفق بلازما الشواظ على طول هيكل ملتوي ومتشابك من المجالات المغناطيسية الناتجة عن الدينامو في باطن الشمس وهي عبارة عن عملية فيزيائية تولد حقل الشمس المغناطيسي وتكون بلازما الشواظ عادة مضيئة أكثر مائة مرة وأكثر كثافة من بلازما «الهالة» ويتشكل الشواظ على فترات زمنية من حوالي يوم واحد ويمكن ان يستمر مرئي لبعض الوقت وهو يمتد مئات الآلاف الكيلومترات نحو الفضاء. إن بعض الشواظ يتفكك وينهار عندما تصبح بنيته غير مستقرة وينفجر نحو الخارج ويحرر البلازما، إلا أن جاذبية الشمس تحافظ على الشواظ تحت السيطرة، فمعظم كتلته تسقط عائدة لسطح الشمس حيث يتم امتصاصها من جديد.

الجمعية الفلكية فى جدة: عطارد يقترب من الشمس ويصل لأقرب نقطة من الأرض

صور تلسكوب جيمس ويب تكشف سر الكون ومصير الشمس والمجرات الراقصة

زر الذهاب إلى الأعلى