ضبط مركز غير مرخص لعلاج الإدمان بالتوثيق بالحبال والضرب

تمكنت الأجهزة الأمنية، من إقتحام فيلا مستأجرة، يديرها شخص يحمل جنسية عربية، كمركز غير مرخص لعلاج الإدمان “بدون ترخيص”، وبها 75 شخص .

أكدت معلومات وتحريات الإدارة العامة لمباحث رعاية الأحداث بقطاع الشرطة المتخصصة قيام (أحد الأشخاص “يحمل جنسية إحدى الدول” “هارب” مقيم بالقاهرة) بإستئجار فيلا كائنة بدائرة مركز شرطة أوسيم بالجيزة ، لإدارتها كمركز طبى لعلاج الإدمان “بدون ترخيص” وإحتجاز عدد من متعاطى المواد المخدرة بداخلها وصرف أدوية وعقاقير طبية لهم – دون إستشارة طبية – وذلك نظير مقابل مادى .

عقب تقنين الإجراءات بالتنسيق مع قطاع الأمن العام والجهات المختصة تم إستهداف الفيلا المشار إليها ، وأمكن ضبط القائمين على إدارتها وتبين أنهم ( 3 أشخاص “لإثنين منهم معلومات جنائية“) كما تبين وجود عدد (75) شخص بداخل الفيلا المشار إليها من متعاطى المواد المخدرة ، وبسؤال عدد منهم أقروا بحجزهم والآخرين داخل تلك الفيلا عن طريق أهليتهم كرهاً عنهم ، وأن القائمين على إدارة المكان يقومون بتقيدهم بالحبال والتعدى عليهم بالضرب ،

كما أسفر التفتيش عن ضبط (كمية من الأدوية مجهولة المصدر والمهدئة للحالة النفسية والعصبية “ممنوع تداولها بدون إستشارة طبية” – دفاتر لإثبات بيانات النزلاء – مجموعة من الحبال والعصى – دفاتر إستلام نقدية) كما تم ضبط العديد من المخالفات بالمكان أبرزها (إدارة منشأة طبية لعلاج الإدمان بدون ترخيص – مزاولة مهنة الطب والصيدلة بدون ترخيص وصرف أدوية بدون إستشارة طبية – عدم وجود تجهيزات طبية – عدم توفير وسائل السلامة الصحية) وبمواجهة المتهمين إعترفوا بإدارة المكان كمنشأة طبية لعلاج الإدمان مقابل مبالغ مالية شهرية ، ومزاولة مهنة الطب والصيدلة بدون ترخيص وصرف أدوية وعقاقير طبية للنزلاء بدون إستشارة طبية ، وأن الحبال والعصى المضبوطة تستخدم فى تكبيل النزلاء ، وإجبارهم على تناول الأدوية المهدئة للسيطرة عليهم.

مصرع 9 عناصر جنائية وإستشهاد ضابط شرطة عقب تبادل لإطلاق النيران بالدقهلية

إحالة قاتل صديقه مهندس الدقهلية للمحاكمة الجنائية

زر الذهاب إلى الأعلى