ضحايا حوادث المدارس اليوم.. طالب الإسماعيلية وتلميذة الدقهلية ومعلمة ومدرس سوهاج

بمجرد إطلاق جرس اليوم الثالث من العام الدراسي الجديد 2022/2023، في محافظات الجمهورية، للصفوف الدراسية من الحضانة، وحتى الجامعات، والتي انتظم بها 25 مليون طالب وطالبة في نحو 60 ألف مدرسة. شهد عددًا من الأحداث، التي تنوعت ما بين مصرع معلمة في حادث انقلاب سيارة بسوهاج، ومصرع طالب دهسته سيارة أثناء عودته من المدرسة في الإسماعيلية، وطعن مدير مدرسة بسوهاج، ومدرس يعتدى على طالبة بالضرب في الدقهلية.

"موقع قناة صدى البلد" يرصد في السطور التالية جميع حوادث الطلاب والمعلمين بعد مرور 48 ساعة من العام الدراسي الجديد.

مدرس يعتدى على طالبة بالضرب في الدقهلية

تمكن ضباط وحدة مباحث مركز شرطة السنبلاوين بمحافظة الدقهلية، من ضبط مدرس لغة عربية بمدرسة طرانيس العرب الابتدائية التابعة لإدارة السنبلاوين التعليمية، وذلك بعد تعديه على طالبة بالصف الرابع الابتدائي بالضرب، مستخدما عصا على الرأس، مما تسبب في إصابتها بغيبوبة ونزيف حاد في المخ.

كان اللواء مروان حبيب مدير أمن الدقهلية، قد تلقى إخطارا من اللواء محمد عبد الهادي، مدير المباحث الجنائية، يفيد بورود بلاغ لمأمور مركز شرطة السنبلاوين، من أ.ع.ع. فلاح ومقيم قرية طرانيس العرب يتهم سمير.ع.ب. (50 سنة) معلم لغة عربية بمدرسة طرانيس العرب الابتدائية، ومقيم ببندر السنبلاوين بالتعدي على ابنته بسملة 10 سنوات، بالصف الرابع الابتدائي بمدرسة طرانيس العرب الابتدائية بالضرب باستخدام عصا على رأسها، وعند عودتها إلى المنزل فقدت الوعي، وتم نقلها إلى مستشفى السنبلاوين المركزي، وتبين دخولها فى غيبوبة إثر إصابتها بنزيف حاد في المخ ونقلها إلى مستشفى الطوارئ الجامعي.

بتقنين الإجراءات، تمكنت قوة من ضباط وحدة مباحث مركز شرطة السنبلاوين من ضبط المدرس، بمواجهته أقر بارتكابه للواقعة.

وقال المتهم في محضر الشرطة، إنه أثناء قيامه بإلقاء شرح مادة اللغة العربية بالفصل، طلب من التلميذة كتابة بعض كلمات الإملاء على السبورة، إلا أنها أخطأت، ودون قصد منه قام بضربها على رأسها بعصا.

تحرر عن ذلك، المحضر اللازم بالواقعة، وأخطرت النيابة العامة بالواقعة، لمباشرة التحقيقات.

طعن مدير مدرسة بسوهاج

كشفت جهود أجهزة وزارة الداخلية، ملابسات تداول خبر عبر أحد المواقع الإخبارية تحت عنوان (مدير مدرسة يتعرض لعدة طعنات فى طابور الصباح أمام الطالبات بسوهاج) .

بالفحص تبين أنه بتاريخ 3 الجارى تبلغ لقسم شرطة ثان سوهاج بمديرية أمن سوهاج من (مدير إحدى المدارس بدائرة القسم) مُصاب بجرحين سطحيين ، بقيام (سكرتير بالمدرسة ، مقيم بدائرة القسم) بالتعدى عليه بسلاح أبيض "سكين" كانت بحوزته فأحدث إصابته المشار إليها حال تواجدهما بفناء المدرسة ، وذلك بسبب معاتبة الـمُبلغ للمتهم لتكرار غيابه عن العمل .

عقب تقنين الإجراءات أمكن ضبط المتهم وبحوزته الأداة المستخدمة وبمواجهته إعترف بإرتكابه الواقعة لذات السبب ، ولم يؤثر ذلك على سير العملية التعليمية بالمدرسة .

تم إتخاذ الإجراءات القانونية.

مصرع طالب دهسته سيارة أثناء عودته من المدرسة في الإسماعيلية

لقى طالب بالصف الأول الإعدادي مصرعه، بعدما دهسته سيارة أثناء عبوره للشارع في عزبة فرج بمنطقة التعاون بمحافظة الإسماعيلية، بعد خروجه مع زملائه من مدرسته " الحاج عبد الله"، وانتهاء اليوم الدراسي.

تلقى اللواء محمود عاشور مدير أمن الإسماعيلية إخطارا يفيد بوقوع حادث تصادم سيارة بطالب يدعي محمد حسين الغبوشي، أثناء خروجه من المدرسة وعودته الي منزله.

ودفع مدير مرفق الإسعاف بالإسماعيلية بسيارة إسعاف إلى محل الواقعة، و نقله إلى مستشفى المجمع الطبي بالإسماعيلية.

وانتقلت سيارة الإسعاف إلى محل الواقعة، وتبين مصرع محمد حسين الغبوشي طالب دهسته سيارة بعزبة فرج، وتم نقله إلى المستشفى وتحرير محضر بالواقعة، وجار اتخاذ الإجراءات اللازمة والعرض على النيابة.

وتم تحرير محضر بالواقعة، وجار اتخاذ الإجراءات اللازمة والعرض على النيابة.

مصرع معلمة في حادث انقلاب سيارة بسوهاج

تلقت غرفة عمليات النقابة العامة للمهن التعليمية برئاسة محمد عبد الله الأمين العام للنقابة تقريرا من النقابة الفرعية بسوهاج واللجنة النقابية بحي شرق سوهاج حول تفاصيل حادث انقلاب سيارة كانت تقل عددا من المعلمين في طريقها من نجع حمادي بقنا إلى سوهاج. وذلك أثناء انتقالهم من مدينة نجع حمادي إلى مقر عملهم بإحدى المدارس الخاصة بسوهاج.

وأوضح عبدالرؤوف حمدون رئيس النقابة الفرعية للمعلمين بسوهاج أن الحادث وقع إثر انفجار الإطار الخلفي من الجهة اليسرى للسيارة واختلال عجلة القيادة، ما نتج عنه انقلاب السيارة على جانب الطريق عقب اصطدامها بعمود إنارة.

وأسفر الحادث عن وفاة معلمة وإصابة ١٤ آخرين، وتم نقل المصابين إلى مستشفى دار السلام والمستشفى الجامعي، لمتابعة حالتهم الصحية.

مراجعة جميع المباني المدرسية

وأكد شادي زلطة المتحدث باسم وزارة التربية والتعليم والتعليم الفني، أن الوزير وجه هيئة الأبنية التعليمية بعمل مراجعة أخرى لجميع المباني المدرسية، للتأكد من السلامة والأمان وغلق أي مدرسة أو منشأة تعليمية يثبت أنها تحتاج إلى أعمال صيانة شاملة أو تشكل خطرا على أرواح الطلاب.

زيارات تفتيشية مفاجئة

وأضاف زلطة، في تصريحات تليفزيونية: "هناك مراجعة تمت قبل الدراسة، وستتم المراجعة مرة أخرى بشكل كامل على المدارس كافة في الجمهورية، كما وجه الوزير إدارة المتابعة بالوزارة بعمل زيارات تفتيشية مفاجئة على كل المدارس ومحاسبة المقصرين عن أداء واجباتهم".

وتابع: "على مدار النهار، نتعامل مع أي شكاوى ترد إلينا على الفور ونتواصل مع مدير المديرية أو مدير الإدارة التعليمية ويتم حلها بشكل عاجل، والوزارة لم تتوانَ عن حل أي مشكلة خلال اليومين الماضيين، وكل المشكلات التي طرأت إلينا تم حلها بشكل عاجل وفوري".

غلق أي مدرسة بها خطر على سلامة الطلاب

وأرسلت وزارة التربية والتعليم كتابا دوريا رقم (33) بشأن التشديد على إجراءات الاستعدادات للعام الدراسي الجديد 2022-2023، وذلك حرصا من الوزارة على تحقيق أعلى معدلات الأمن والسلامة للطلاب، وكافة العاملين بالمؤسسات التعليمية

وقالت الوزارة إنه في ضوء الأحداث الأخيرة تقرر الالتزام مشددا بالإجراءات التالية، ومتابعة تنفيذها بكل دقة التشديد على الانتهاء من جميع أعمال الصيانة البسيطة، والشاملة العاجلة بالمدارس، وإعداد خطط متابعة فورية؛ لزيارة جميع المدارس من ديوان عام الوزارة، ومديريات التربية والتعليم، والإدارات التابعة لها على مستوى الجمهورية.

وأشارت إلى إعادة مراجعة جميع الأبنية التعليمية بما تشـمله من: (تجهيزات مدرسية – فصول دراسية – أفنية - أثاث - معامل - حجرات أنشطة – دورات مياه – أسوار - طرقات – ملاعب - أدوات إطفاء الحريق... إلخ)، وغلق أي مدرسة يتبين من خلال المعاينة وجود خطر بها على سلامة الطلاب أو العاملين، مع التأكيد على عدم تركيب مراوح سقف، ومراجعة كافة التوصيلات الكهربائية، ووضع خطة تنفيذية للمنشآت التي تحتاج إلى صيانة بسيطة، وصيانة شاملة.

ولفتت إلى تنفيذ جداول الإشـراف اليومي، بجدية كاملـة وبصفة خاصة في فترات (بداية اليوم الدراسي - الفسحة - موعد انصراف الطلاب)، مـع اتخاذ الإجراءات اللازمة لتنظيم دخول وخروج الطلاب، ومنع تدافعهم، وتكثيف خطط المتابعات الميدانيه للقيادات بالإدارات والمديريات داخـل المـدارس؛ للتأكد من انتظام العمل بالمدارس، وحسن سير العملية التعليمية، والتنبيه على مسـئولي الإشـراف اليومي بالمدرسة، بضرورة التأكد من هوية الزائرين - وعدم مغادرة المدرسة، إلا بعد التأكد من خروج جميع الطلاب، وغلق باب المدرسة بعد انتهاء اليوم الدراسي.

وشددت على إحكام إغلاق أبواب المدارس بمجرد بدء اليوم الدراسي، وإحكام الإشراف عليها ومنع مندوبي المبيعات والدعاية والغرباء من دخول أي مبنى من المباني التعليمية أو عرض هدايا أو غيرها على العاملين بالمدرسة أو الإدارة، وكذلك الطلاب، تطبيق الاشتراطات الصحية، والتأكيد على نظافة المدارس، واتخاذ التدابير، والإجراءات الوقائية الخاصة بذلك؛ حفاظا على سلامة الطلاب، وكافة العاملين بالمدارس، من خلال التنسيق مع مديريات وزارة الصحة.

التضامن: إعداد قاعدة بيانات المدنيين من شهداء الوطن ومصابي الحوادث الإرهابية

9 إجراءات عاجلة من التعليم لتحقيق أعلى معدلات السلامة بعد تكرار الحوادث

الذهاب إلى الأعلى