ضياء رشوان: نرصد كل ما يثار بشأن حالة حقوق الإنسان بمصر في الخارج

أكدالدكتور ضياء رشوان رئيس الهيئة العامة الاستعلامات، نقيب الصحفيي، أن الهيئة تقوم برصد كل ما يثار حول حقوق الإنسان في مصر عبر وسائل الإعلام الأجنبية المختلفة و عبر مكاتبنا ال ٩ في العالم و من خلال مراسلي وسائل الاعلام الأجنبية البالغ عددهم ١٥٠٠ مراسل اجنبي في مصر.

وأضاف خلال كلمته باجتماع لجنة حقوق الإنسان بمجلس النواب، ان خلال الأربع سنوات الأخيرة نجد ان هناك إيجابيات وبالطبع يوجد سلبيات تتعلق ببعض الممارسات المنسوبة لحقوق الإنسان والاغلب حول النظام السياسي بالبلاد.

وتابع، إجمالي ما يتم إنجازه في مصر يتم تجاهله خارجيا وهو مايعد امر سلبي أيضا.

ورأي رشوان ان لانتقادات الموجهة للبناء المصري في تلك الفترة التى مازالت فترة انتقالية بعد ثورتين، امر فيه ظلم كبير.

وأشار إلى أن الإعلام الأجنبي يعتمد في انتقادات على مصادر منفردة حيث يسمع للشاكين او الزاعمين دون وجود رد مصري.

وشدد رشوان على ضرورة الرد المصري، قائلا، :في معظم الأحيان عدم تحركنا السريع في اي مزاعم يجعل من تلك المزاعم حقائق”.، واستشهد رشوان بواقعة تقرير منظمة هيومن رايتس التي زعمت وجود حالات تعذيب في السجون، حيث تواصلنا سريعا وأعلن النائب العام فتح تحقيق و طالبنا المنظمة بتقديم الادلة التي لديها، وكانت النتيجة عدم تقديم اي ادلة وبالتالي تم غلق التحقيق.

وتابع، اقول كصحفي ان المجال الدولي ليس صديقنا وبالتالي اي طلقة صغيرة تتحول إلى دانة كبيرة وتتحول المزاعم الي حقائق وبالتالي يكون الرد مهم جدا.

واوضح ان مايتم حاليا من تنظيم زيارات مراسلين الوسائل الاعلامية الأجنبية للسجون يؤكد صدق خطوات مصر نحو حقوق الإنسان.

ودعا رشوان ان يكون مجلس النواب وخاصة لجنة حقوق الإنسان بالبرلمان لتكون جسر التواصل مع العالم، مؤكدا أهمية مد الجسور مع المعادين وليس الأصدقاء، من أجل نسف اي مزاعم تصل اليهم من جماعة الاخوان الارهابية وغيرها.

أيمن أبو العلا لرئيس «العامة للاستعلامات»: «بنكلم نفسنا».. وضياء رشوان: نعيد النظر في المكاتب الخارجية

ضياء رشوان: اجتماع عاجل مع محرري وزارة الآثار لبحث طلباتهم

زر الذهاب إلى الأعلى