طلب إحاطة بسبب التراخي في مواجهة مخالفي إجراءات كورونا

تقدم النائب محمد عبدالله زين الدين، عضو مجلس النواب، بطلب إحاطة إلى المستشار الدكتور حنفي جبالي، رئيس المجلس، موجه إلى رئيس مجلس الوزراء، ووزير التنمية المحلية، بشأن زيادة التجمعات والخيام الرمضانية في ظل ارتفاع أعداد الإصابة بفيروس كورونا بشكل ملحوظ.

وقال النائب: هناك كارثة تحدث كل يوم بسبب زيادة حجم التجمعات والسهرات الرمضانية بالخيام «كاملة العدد» والمطاعم وغيرها التي تنظم برامج منذ وقت الإفطار وحتى السحور، دون أي إجراءات إحترازية

وأشار النائب إلى أن استمرار حالة التراخي في عدم الالتزام بالإجراءات الوقائية لمواجهة الفيروس في ظل عودة الأعداد في الزيادة ينذر بأزمة تتطلب الحذر والحيطة.

وتسائل «زين الدين» عن دور أجهزة الدولة المختلفة في مواجهة تلك التجاوزات، قائلا: أين الرقابة على التجمعات وأين نسب الحضور في هذه الأماكن؟، ولماذا لا تلتزم جميعها بمواعيد الإغلاق أو الإجراءات الاحترازية من التباعد وارتداء الكمامات والتطهير.

وحذر عضو مجلس النواب، من استمرار هذا التراخي في مواجهة حالة الاستهتار من بعض المواطنين، مشيرا إلى أن ذلك قد يدفع بزيادة كبيرة في أعداد الإصابات والوفيات، خصوصا وأننا مقبلون على عيد الفطر والذي تتزايد فيه التجمعات.

وأكد محمد زين الدين، أهمية أن تقوم الإدارات المحلية بالتنسيق مع كافة الجهات المعنية بدورها على الوجه الأكمل في مواجهة التجمعات المخالفة، والأماكن غير المتلزمة بالإجراءات الاحترازية لمواجهة فيروس كورونا.

برلماني: زيارة رئيس الوزراء للعراق تحقق التكامل العربي والوحدة الاقتصادية

برلماني يحذر من مخاوف أهالي إدكو بسبب اقتراب السيول

 

زر الذهاب إلى الأعلى