طلب إحاطة بشأن إعلانات شركات المحمول في رمضان: "تُثير استفزاز العملاء"

توجه المهندس محمد عبد السلام حجازي، عضو مجلس النواب بمحافظة البحيرة، بطلب إحاطة إلى المستشار حنفي جبالي رئيس مجلس النواب، موجه إلى وزير الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات، بشأن إهدار شركات المحمول الأربعة ملايين الجنيهات في الإعلانات التلفزيونية خلال شهر رمضان رغم تراجع مستوى الخدمة.

وقال "حجازي"، في طلب إحاطته اليوم:" تتسابق شركات المحمول الأربعة كل عام على خطف نجوم ومشاهير الكرة والفن؛ للظهور فى إعلانات شهر رمضان الكريم على مدار 30 يوماً، وتدفع لهم أجوراً خيالية ".

وتابع "حجازي"، لا يخفى على أحد ملايين الجنيهات التى تم إنفاقها من أجل إنتاج هذه الاعلانات، سواء فى أجور النجوم المشاركين أو تكلفة الإنتاج والتصوير ، ثم تكلفة البث، خاصة أن الإعلان الواحد يمتد إلى دقيقتين كاملتين.

وتساءل النائب محجازي، ألم يكن من الأولى أن تنفق الشركات تلك الملايين على تحسين الخدمة المقدمة لعملائها والتي لا تتناسب نهائيا مع القيمة المدفوعة فيها؟

وأوضح "عضو مجلس النواب"، أن أفضل طريقة للتسويق هي الوصول إلى العميل مباشرة عن طريق تقديم منتج جيد بجودة عالية والمساهمة فى مشروعات قومية وخدمية تفيد المواطنين كتوصيل خدمات للقرى المحرومة مثل الصرف الصحي في بعض المحافظات أو المساعدة فى بناء مستشفى فى أماكن تحتاج إلى تلك المستشفيات وبناء مدارس يدون عليها اسم الشركة المتبرعة فهذا أفضل دعاية للشركة لخلق صورة إيجابية و انطباع جيد لدى العملاء، أفضل من إهدار ملايين الجنيهات في إعلانات تُثير استفزاز المواطنين في ظل تراجع وتدني مستوى خدمات الاتصالات والإنترنت وضعف الشبكات في كثير من المناطق بمختلف محافظات الجمهورية.

طلب إحاطة يتهم شركات المحمول باستنزاف أرصدة العملاء بعروض وهمية

التضامن: بروتوكول تعاون مع البنك المركزي وشركات المحمول لصرف مزايا البرامج الاجتماعية بالمحفظة الإلكترونية

الذهاب إلى الأعلى