عبدالغفار: الرئيس وجّه بوجود حوافز للطلبة للاشتراك في التخصصات التكنولوجية الحديثة

عقب اجتماع مجلس الوزراء الذى عُقد اليوم برئاسة الدكتور مصطفى مدبولي، بمقر الحكومة في مدينة العلمين الجديدة؛ أدلى الدكتور خالد عبد الغفار، وزير التعليم العالي والبحث العلمي، القائم بأعمال وزير الصحة والسكان، بتصريحات تليفزيونية، أشار خلالها إلى الاجتماع الذى عُقد برئاسة السيد الرئيس عبدالفتاح السيسي، رئيس الجمهورية، اليوم، بحضور رئيس مجلس الوزراء، والذي شهد استعراض آخر المستجدات الخاصة بجهود وزارة الصحة والسكان، موضحاً أنه أَطلع الرئيس السيسي، خلال الاجتماع، على الموقف الخاص بقوائم الانتظار، وكذا معدلات تنفيذ المبادرات الرئاسية في قطاع الصحة، والتي يصل عددها إلى 12 مبادرة.

وأوضح الدكتور خالد عبد الغفار أن الجهود الخاصة بالتعامل مع قوائم الانتظار خلال الفترة الماضية أسفرت عن القيام بإجراء أكثر من مليون و300 ألف عملية جراحية من العمليات المتقدمة، وصلت تكلفتها المالية إلى أكثر من 11.6 مليار جنيه، مشيراً في هذا الصدد إلى توجيه الرئيس عبدالفتاح السيسي، باستمرار دعم هذا القطاع الحيوي لتنفيذ العديد من المبادرات التي من شأنها توفير المزيد من الخدمات الصحية للمواطنين على مستوى الجمهورية، وتحسين مستوى جودة الحياة لهم، إلى جانب الانتهاء من قوائم الانتظار، بحيث لا تزيد فترة الانتظار على 3 أسابيع.

ولفت الوزير إلى أنه تم خلال اجتماعه مع الرئيس استعراض الموقف الخاص بعدد من المشروعات التي يتم تنفيذها في قطاع الصحة، ومن بينها ما يتعلق بتطوير معهد ناصر، والمدينة الطبية بالعاصمة الإدارية الجديدة.

ونوّه عبدالغفار إلى أنه فيما يتعلق بمجال التعليم العالي والبحث العلمي، فقد تمت الإشارة، خلال الاجتماع، إلى استعدادات الوزارة لاستقبال العام الدراسي الجديد 2022/2023، وتشغيل 11 جامعة أهلية جديدة، بالإضافة إلى جامعة الإسكندرية الأهلية، فضلا عن 6 جامعات تكنولوجية، حيث اطمأن الرئيس عبدالفتاح السيسي، على الالتزام بالجداول الزمنية الخاصة بهذه الجامعات، بحيث تكون جاهزة مع بدء الدراسة في مستهل شهر أكتوبر المقبل.

وأضاف الوزير أن السيد الرئيس وجّه بأن تكون البرامج المقدمة من خلال هذه الجامعات، برامج حديثة تتماشى مع احتياجات أسواق العمل المحلية والاقليمية، وأيضاً العالمية، وذلك فيما يتعلق بالتخصصات التكنولوجية الحديثة، كما وجه سيادته بأن تكون هناك حوافز للطلبة للاشتراك في هذه البرامج الحديثة، وذلك من خلال المنح الدراسية؛ تشجيعاً للطلاب وأسرهم على الالتحاق بمثل هذه البرامج المهمة سواء من خلال منح دراسية مُقدمة بالكامل، أو منح دراسية مُجزأة لهؤلاء الطلاب لتشجيعهم وأسرهم على الالتحاق بهذه البرامج المهمة للغاية.

وتابع وزير التعليم العالي والبحث العلمي : كما وجّه الرئيس السيسي أيضا بأن يتم، من خلال هذه البرامج الدراسية المقدمة، صياغة بعض الضوابط الخاصة بالحدود الدنيا للمجاميع؛ حتى يتم تشجيع الطلاب على الالتحاق بهذه البرامج، من خلال منح دراسية ومن خلال بعض الحوافز الدراسية المكتملة التي سيتم منحها من خلال الجامعات التكنولوجية التي تتميز بوجود تخصصات جديدة تتماشى مع احتياجات الأقاليم.

وأضاف: كما وجّه سيادته أيضا باستمرار دعم إنشاء الأكاديمية المصرية للرياضيات التي تتماشى مع العلوم الحديثة والعلوم التكنولوجية. واطمأن الرئيس السيسي على حسن الاستعداد لبداية العام الدراسي المقبل، والاستعداد لبدء أعمال التنسيق بعد ظهور نتيجة الثانوية العامة والتأكيد على إتاحة أماكن في مختلف الجامعات المصرية سواء الحكومية أو الأهلية أو الخاصة أو الدولية حتى تكون متاحة لكل الناجحين في مرحلة الثانوية العامة.

زر الذهاب إلى الأعلى