عضو بـ”النواب”: تطوير قطاع الغزل والنسيج إنجاز جديد للصناعة الوطنية

أكد النائب محمد عبد الله زين الدين، عضو مجلس النواب، أمين حزب مستقبل وطن بمحافظة البحيرة، أهمية التطوير الذي يتم في قطاع الغزل والنسيج، مشيرا إلى أن إنشاء أكبر مصنع للغزل والنسيج في العالم بالمحلة الكبرى، بطاقة إنتاجية متوسطها 30 طن غزل في اليوم الواحد، يعد خطوة جديدة وإنجازًا جديد في قطاع الصناعة الوطنية تحت قيادة الرئيس عبدالفتاح السيسي.

وأضاف زين الدين في تصريحات صحفية له اليوم، أن تلك الخطوة تساعد في سرعة استعادة القطن المصري لسابق عهده، وزيادة فرص منافسة المنتج المصري من جديد في الأسواق الدولية.

وأكد عضو مجلس النواب، أن صناعة الغزل والنسيج في مصر كانت من أهم الصناعات، وأهم أعمدة الإنتاج الصناعي في مصر، نظرا لأنها كانت تستوعب العديد من العمالة، وتستخدم القطن المصري وتزيد من عائد التصدير، وبالتالي ترفع مستوى الاقتصاد المصري.

وشدد النائب محمد زين الدين، على ضرورة الإسراع في تنفيذ توجيهات الرئيس بشأن تطوير تلك الصناعة الهامة بهدف تحسين الأداء وجودة كافة العمليات التصنيعية.

وأوضح زين الدين، أن منطقة كفر الدوار منطقة استثمارية في قطاع الغزل والنسيج وتحتاج من الدولة نظرة ثاقبة لأن تلك المصانع تقوم بعمليات تصدير للخارج ولها رغبة في أعمال تطوير وتوسع، وهو الأمر الذي يوفر فرص عمالة كثيرة، مشيرا إلى أهمية الاستجابة لمطالب تلك المصانع حيث إنها تملك أسواق خارجية وتستطيع المنافسة الدولية.

 

مجلس النواب يواصل استقبال متدربي البرنامج الرئاسي لتأهيل الشباب للقيادة.. لليوم الثاني

«دفاع النواب»: التحديات التي يشهدها العالم فرصة لإعادة إحياء السوق العربية المشتركة

زر الذهاب إلى الأعلى