علي جمعة: لا قيمة للمال والسلطة يوم القيامة.. فيديو

كشف الدكتور علي جمعة، عضو هيئة كبار العلماء بالأزهر الشريف، قول الله تعالى في سورة القلم- الآية 13 «عُتُلٍّ بَعْدَ ذَٰلِكَ زَنِيمٍ» موضحا أنّ العُتُلٍّ هو شديد الفجر والفحش وهو عنيد في الباطل والشر، والزَنِيمٍ يعني الكاذب الذي يمدح نفسه ويضر المجتمع ولا يعرف مدى ما يفعله من جريمة.

وقال علي جمعة، خلال تقديم برنامج «القرآن العظيم» على قناة صدى البلد، إن كل تلك الصفات فيها سلب لهؤلاء الناس الذي يقبلون على هذه الأفعال لأن عندهم مال وعزوة، لذا يقول الله جل في علاه «أَن كَانَ ذَا مَالٍ وَبَنِينَ» أي أنه صاحب مال وبنين لكن كل الذي لديه لا يجعله يستحل أن يكون هَمَّازٍ مَّشَّاءٍ بِنَمِيمٍ.

وأوضح عضو هيئة كبار العلماء بالأزهر الشريف، أن قول الله تعالى «فَأَمَّا مَنْ أُوتِيَ كِتَابَهُ بِيَمِينِهِ فَيَقُولُ هَاؤُمُ اقْرَءُوا كِتَابِيَهْ» يعني أن هذا الشخص فرح بكتابه يوم القيامة لأنه استلمه بيمينه وفيه الخير والثواب، وأما من استلم كاتبه بشماله فيكون فيه من السيئات والنقص ما فيه.

واختتم علي جمعة، أن استلام الكتاب يوم القيامة باليمين مسألة تطمئن العبد بأنه على خير، وهو ما يتضح في قول الله سبحانه وتعالى «فَأَمَّا مَنْ أُوتِيَ كِتَابَهُ بِيَمِينِهِ فَيَقُولُ هَاؤُمُ اقْرَؤُوا كِتَابِيَهْ إِنِّي ظَنَنتُ أَنِّي مُلاقٍ حِسَابِيَهْ فَهُوَ فِي عِيشَةٍ رَّاضِيَةٍ فِي جَنَّةٍ عَالِيَةٍ قُطُوفُهَا دَانِيَةٌ كُلُوا وَاشْرَبُوا هَنِيئًا بِمَا أَسْلَفْتُمْ فِي الأَيَّامِ الْخَالِيَةِ وَأَمَّا مَنْ أُوتِيَ كِتَابَهُ بِشِمَالِهِ فَيَقُولُ يَا لَيْتَنِي لَمْ أُوتَ كِتَابِيَهْ وَلَمْ أَدْرِ مَا حِسَابِيَهْ يَا لَيْتَهَا كَانَتِ الْقَاضِيَةَ مَا أَغْنَى عَنِّي مَالِيَهْ هَلَكَ عَنِّي سُلْطَانِيَهْ» موضحا أن المال والسلطة لا قيمة لهما يوم القيامة.

https://www.youtube.com/watch?v=Sa7YhcmENUU

علي جمعة يحذر: الغيبة والنميمة والبهتان والكذب أمراض اجتماعية.. فيديو

الذهاب إلى الأعلى