«في أول وآخر تسليمه».. الحذيفي وابنه يؤمان المصلين في التهجد بالمسجد النبوي

تولى الشيخ علي بن عبدالرحمن الحذيفي وابنه أحمد إمامة المصلين، أمس الاثنين، في صلاة التهجد بالحرم النبوي.

كانت الإدارة العامة لشؤون الأئمة والمؤذنين بالمسجد النبوي أعلنت عبر “تويتر”، جدول صلاة التهجد اليومي، لليلة 22 رمضان، إذ يؤم المصلين الشيخ الدكتور علي بن عبد الرحمن الحذيفي (التسليمة الأولى)، والشيخ الدكتور خالد بن سليمان المهنا (التسليمة الثانية والثالثة)، والشيخ الدكتور أحمد بن علي الحذيفي (التسليمتان الأخيرتان والوتر).

كما سيلتقي الأب علي الحذيفي، ابنه أحمد، في رمضان هذا العام، أيضاً في صلاة تهجد ليالي 25 و28 يرافقهما الدكتور خالد بن سليمان المهنا.

وكانت الرئاسة العامة لشؤون المسجد الحرام والمسجد النبوي، قد كلّفت أحمد الحذيفي؛ عام 1438هـ، بإمامة المصلين في صلاة التراويح، واستمر التكليف في رمضان 1439 ورمضان 1440، وفي شهر صفر 1441 جاء قرار تعيينه رسمياً بالمسجد النبوي قادماً من مسجد قباء.

زر الذهاب إلى الأعلى