كشف غموض العثور على جثة بالإسماعيلية

تمكن قطاع الأمن العام، برئاسة اللواء علاء سليم، مساعد وزير الداخلية، من كشف غموض العثور على جثة صاحب محل عطارة بطريق الإسماعيلية، وتبين بأن صديقه وراء ارتكاب الواقعة.

تلقى مركز شرطة الإسماعيلية بلاغا بالعثور على جثة أحد الأشخاص مُلقى بإحدى المناطق بطريق الإسماعيلية- الصالحية القديمة بدائرة المركز، وحضور احدى السيدات وشخصين «شقيقين» لديوان مركز شرطة الإسماعيلية، وتعرفوا على الجثة وقرروا بأنها لزوج الأولى وهو مالك محل عطارة، مقيم بدائرة قسم شرطة أول شبرا الخيمة بالقليوبية وأضافوا بخروجه من منزله بتاريخ 8 أبريل الجاري ولم يعد.

أسفرت جهود فريق البحث المشكل برئاسة قطاع الأمن العام وبمشاركة إدارة البحث الجنائي بمديرية أمن الإسماعيلية أن وراء ارتكاب الواقعة أحد الأشخاص، مقيم بمحافظة الدقهلية.

وعقب تقنين الإجراءات تم استهدافه وأمكن ضبطه، وبمواجهته اعترف بارتكابه الواقعة، وأضاف بأنه على علاقة صداقة بالمجني عليه وتربطه صلة قرابة بزوجة المجني عليه وفي الآونة الأخيرة أخبره المجني عليه بتحصله على إحدى القطع الأثرية وقام باقتراض مبالغ مالية منه لحين بيعها واتفقا سوياً على التقابل بدائرة مركز شرطة الإسماعيلية لمقابلة أحد الوسطاء.

وعقب تقابلهما اكتشف قيام المجني عليه بالنصب والاحتيال عليه، فحدثت مشادة كلامية بينهما قام على أثرها بالتعدي على المجني عليه بعصا خشبية على رأسه فأودى بحياته ثم استولى على حافظة نقوده وهاتفه المحمول، وقام بإلقائهما بذات المنطقة، وبإرشاده تم ضبط الأداة المستخدمة في ارتكاب الواقعة وتم اتخاذ الإجراءات القانونية وباشرت النيابة العامة التحقيقات.

«فتاة بلا قلب».. اتفقت مع خطيبها لقتل والدتها لرفضها زواجهما

التحقيق مع مختل عقليا قتل والدته بعين شمس

زر الذهاب إلى الأعلى