لحل أزمة النقص العددي.. نائبة تقترح زيادة المقبولين بكليات الطب

اقترحت الدكتورة حنان حسني يشار، عضو لجنة التعليم والبحث العلمي بمجلس النواب، ضرورة زيادة أعداد المقبولين بكليات الطب هذا العام، لحل أزمة العجز في الأطباء.

وقالت النائبة- في اقتراح برغبة تقدمت به إلى الدكتور خالد عبد الغفار، وزير التعليم العالي، القائم بعمل وزير الصحة والسكان: أن هناك تحديات عدة تواجه قطاع الصحة في مصر، لعل يأتي على رأسها عدم تناسب أعداد الأطباء مع الاحتياجات الفعلية، وهو ما يتطلب سبل معالجتها، والتي ظهرت آثارها بوضوح خلال جائحة كورونا.

وأشارت إلى أن العاملين في مستشفيات وزارة الصحة، وفى المستشفيات الجامعية الحكومية والخاصة، والتابعة لجامعة الأزهر، حوالى ٨٢ ألف طبيب من الـ٢١٢٫٨ ألف طبيب، أى ٣٨٪ فقط من القوة الأساسية للأطباء فى مصر، وطبقا لهذا فإن المعدل الحقيقى فى مصر هو طبيب لكل ١١٦٢، و٨٫٦ طبيب لكل عشرة آلاف مواطن، بدلا من ٢٣ طبيبا لكل عشرة آلاف، كما هو المعدل عالميًا.

وأوضحت النائبة، أن عدد كليات الطب فى مصر هو ٣٠ كلية، منها ٢٠ حكومية و٦ كليات تابعة لجامعة الأزهر وثلاث كليات تابعة للجامعات الخاصة، وهذه الكليات الـ٣٠ تنتشر في ١٨ محافظة مصرية، يتخرج منها سنويًا 10 آلاف خريج.

ونوهت إلى أن المشكلة الأكبر أن أعداد الأطباء العاملين فى الوزارة تتناقص كل عام، وأن حاجة الوزارة للأطباء فى ازدياد بعد تطبيق نظام التأمين الصحى الشامل، أى إن المشكلة قابلة للتفاقم خلال سنوات في ظل استمرار أزمة هجرة الأطباء، مشيرة إلى أن الحل المبدئي هو زيادة عدد المقبولين حتى يزيد عدد الخريجين ليصل إلى ١٢ ألف خريج، شرط ألا يتعارض ذلك مع المستوى الجيد من التعليم والتدريب والتأهيل.

هشام الخياط : طلاب أوروبا يعزفون على الالتحاق بكليات الطب

أيمن أبو العلا يطالب بزيادة عدد طلاب كليات الطب

 

زر الذهاب إلى الأعلى