مأساة ريان تتكرر في الأردن.. قصة رضيعة هزت مشاعر أهالي إربد

تكررت مأساة الطفل المغربي ريان، بعد سقوط طفلة حديثة الولادة داخل بئر قديمة في محافظة إربد، شمالي الأردن، لكن عدد من المتنزهين تمكنوا من إنقاذها.

قصة رضيعة هزت مشاعر أهالي إربد

وقال مسؤول أردني إنه تم العثور على طفلة عمرها حوالى شهر ونصف الشهر داخل بئر قديمة في إحدى مناطق لواء الطيبة غرب مدينة إربد.

وأثناء قيام أحد المواطنين بالتنزهه برفقة عائلته في بلدة مندح سمع صوت بكاء، وعند توجهه إلى مصدر الصوت للتأكد من طبيعته، تبين أن هناك طفلة تركت داخل بئر مياه مهجورة عمقه 5 أمتار. وعلى الفور، أبلغ المواطن الأردني الجهات الأمنية.

قصة رضيعة داخل بئر
قصة رضيعة داخل بئر

وهرعت فرق الدفاع المدني والأمن العام إلى المكان، حيث تمكنوا من إخراج الطفلة من داخل البئر. وجرى إسعاف الطفلة ونقلها إلى المستشفى، حيث وصفت حالتها بالجيدة.

وردمت كوادر البلدية، في وقت لاحق، البئر بالأتربة، وقالت السلطات الأمنية إنها فتحت تحقيقا في الحادثة.

وبحسب سكاي نيوز عربية فإن عدد من النساء يحاولوا التخلص من أبنائهم الذين تم إنجابهم نتيجه علاقة غير شرعية، حيث يعثر عليهم المارة في الشوارع أو أمام المساجد وتقوم الجهات الرسمية الأردنية بإطلاق مسمى “مجهولي النسب” عليهم ويتم رعايتهم في مؤسسات مختصة.

بعد ثلاث سنوات.. الخالة وزوجها يعترفان بقتل طفلة شقيقتها الراقصة

زر الذهاب إلى الأعلى