جريمة المنصورة تتكرر في دار السلام.. مسجل خطر ينهي حياة آخر بالشارع

لم تمر ثلاثة أيام على جريمة مقتل طالبة المنصورة على يد زميلها أمام الجامعة، إلا فوجئ المصريين بواقعة أخرى بنفس الطريقة حيث أقدم مسجل خطر على قتل زميله طعنا بالساطور، في الشارع أمام المارة بمنطقة دار السلام، وتمكن رجال المباحث من ضبط المتهم، حرر محضر بالواقعة، ونقل الجثة للمستشفى، تحت تصرف النيابة.

جريمة المنصورة تتكرر في دار السلام

تلقى قسم شرطة دار السلام، بلاغا من الأهالي يفيد بنشوب مشاجرة وسقوط قتيل بأحد شوارع بدائرة القسم، وانتقل رجال المباحث لمكان الواقعة، وبالفحص تبين العثور على جثة شاب به عدة طعنات متفرقة بجسده وتم نقل الجثة إلى المشرحة تحت تصرف النيابة العامة.

واستمع فريق من رجال المباحث لأقوال شهود عيان للوقوف على ملابسات الواقعة وقام فريق آخر بالتحفظ على كاميرات المراقبة بمحيط الواقعة لتفريغها وتحديد هوية مرتكب الجريمة.

قتله وفر هاربا

وبإجراء التحريات تبين نشوب مشاجرة بين شاب وآخر بسبب خلافات بينهم قام على أثرها المتهم بإحضار ساطور وانهال على المجنى عليه حتى قتله وفر هاربا، وأن الاثنين مسجلين خطر.

وعقب تقنين الإجراءات تمكن رجال المباحث من ضبط المتهم.

حرر محضر بالواقعة، وتولت النيابة التحقيقات، والتي طلبت انتداب الطب الشرعي، والتصريح بالدفن، عقب ورود التقرير، وسرعة إجراء التحريات، حول ظروف وملابسات الواقعة، والانتقال للمعاينة، وسؤال الشهود، وتفريغ كاميرات المراقبة.

كريم فهمي يعلق على جريمة المنصورة: مجتمع يبرر الجريمة

زر الذهاب إلى الأعلى