مصطفى سيرتش: لا نستطيع تصور الأمة العربية والإسلامية بدون مصر

أكد الدكتور مصطفى سيرتش، كبير علماء البلقان ومفتي البوسنة والهرسك السابق، أن مصر أكثر وأكبر من كونها دولة، وهي مهد الحضارة العالمية والإسلامية.

أضاف مصطفى سيرتش خلال لقائه مع الإعلامي حمدي رزق ببرنامج «نظرة» على قناة صدى البلد: لا نستطيع أن نتصور الأمة العربية والإسلامية بدون مصر، لذا فإن تناسق المجتمع المصري مهم للعرب أجمع.

أردف كبير علماء البلقان ومفتي البوسنة والهرسك السابق، أن الإسلام أصله سلام، ولا يعرف الإكراه في الدين أو العقل والفكر، وهو الدين الوحيد في الدنيا الذي بني على تصور السلام، وليس على شخص معين.

تابع كبير علماء البوسنة والهرسك، أن الإسلام لا يعرف العنف والبغض والكره، والرسول صلى الله عليه وسلم كان متسامحا مع الآخرين حتى الأعداء الذين كانوا يكيدون للإسلام.

بيّن مصطفى سيرتش، أن تزايد التطرف استنفر علماء الإسلام لمواجهة الأفكار المتطرفة والمتشددة، لافتا إلى الفتوى المصرية أنقذت المجتمع من الضلال.

مفتي البوسنة والهرسك السابق: العالم يقدر ويحترم الأزهر الشريف

 

 

 

 

الذهاب إلى الأعلى