مصيلحى: متوفون يصرفون التموين ..والتحول الرقمى يحمل المواطن مسئولياته

أكد الدكتور على المصيلحى، وزير التموين والتجارة الداخلية، أهمية استكمال تدقيق قواعد بيانات مستحقى الدعم حتى تتمكن الوزارة من منح الأكثر احتياجا نصيبا أكبر من الدعم، موضحا أنه حتى هذه اللحظة يحصل الجميع على نفس الحصة من الدعم باختلاف درجة احتياجهم.

جاء ذلك خلال اجتماع لجنة الشئون الاقتصادية بمجلس النواب، موضحا أنه بعد إتمام منظومة التحول الرقمي وتحديث وتنقية قواعد البيانات ستكون متاحة للمواطنين، وأن المواطن نفسه سيكون هو المسئول الأول عن صحة بياناته حيث سيتم السماح للمواطنين بالدخول إلى قاعدة البيانات لتسجيل بياناته الصحيحة على مسئوليته الشخصية وأن يتحمل عقوبة غير ذلك.

وأشار الدكتور على المصيلحى، إلى أن هناك حالات وفاة لا يتم تسجيلها فى السجل المدني ويتم صرف مقرراتهم التموينية، مؤكدا أنه فى حالة إتمام عملية التحول الرقمي والميكنة والسماح للمواطنين بتحديث بياناتهم سيكون المواطن أكثر حرصا على دقة بياناته من منطلق المسئولية.

وأوضح أن مشروع “جمعيتى” من أهم المشروعات التى نفذتها الوزارة خلال الفترة الأخيرة، موضحا أن هذا المشروع ساهم فى إضافة 6000 منفذ بيع جديد للمنظومة إلى جانب 1300 منفذ بيع خاصة بشركات الجملة، مشيرا إلى أن الوزارة قد انتهت من تنفيذ المرحلة الثانية من مشروع “جمعيتى” وتستهدف الانتهاء من المرحلة الثالثة منه قبل نهاية الشهر الجاري.

زر الذهاب إلى الأعلى