مفتي البوسنة والهرسك السابق: العالم يقدر ويحترم الأزهر الشريف

وجه الدكتور مصطفى سيرتش مفتى البوسنة والهرسك السابق ، الشكر إلى مصر ومفتي الجمهورية الذي يحتضن علماء العالم الإسلامي من مختلف الدول حول أهم قضية تواجه العالم الإسلامي هي «الفتوى».

وأضاف مصطفى سيرتش، خلال لقائه مع الإعلامي حمدي رزق، ببرنامج «نظرة» المذاع على قناة صدى البلد، أنه من خريجي الأزهر الشريف، ودراسته في الأزهر الشريف صنعت منه رجلا يقدره كل شخص في دولته وخارجها.

وتابع:العالم خارج مصر يقدر الأزهر الشريف بشكل كبير، موضحًا أنه عندما عين في إحدى المناصب بولاية شيكاغو بالولايات المتحدة ورغب في دراسة الماجستير بإحدى الجامعات تم الاطلاع شهادته العلمية، وبعد تقديم شهادته الأزهرية تم إلحاقه ببرنامج الدكتوراه تقديرا وإجلالا لقيمة الأزهر.

وأوضح، أنه أصغر مفتي في تاريخ البوسنة والهرسك وحيث تولى المسؤولية لمدة 20 عاما.

الذهاب إلى الأعلى