من جامعة المنصورة إلى برج القاهرة.. حوادث هزت الرأي العام في الاثنين الحزين

بدأ يوم الاثنين بسلام، ولكنه أبى أن يمر كذلك، فقد شهد في الصباح حادث أدمى القلوب، وأدمع العيون، حينما أقدم شاب على ذبح فتاة رفضت وأهلها طلبه للزواج منها.

وقبل أن ينتصف الليل بدقائق، صدحت على الأذان خبر لا يقل مأساة عن الواقعة السابقة، عندما صعد شاب إلى أعلى برج القاهرة، عازما على التخلص من حياته، وألقى نفسه من قمة البرج ليسقط جثة هامدة.

طالبة المنصورة

وفي تفاصيل الحوادث السابقة، نجد أن الحادث الأول الذي هز الرأي العام المصري، في واقعة نادرة الحدوث، حيث أقدم طالب في عامه الجامعي الأخير على التخلص من حياة زميلته وابنة بلدته، انتقاما منها لأنها رفضت خطبته.

كان الشاب يستقل نفس الأتوبيس الذي تسقله الضحية، وهم في طريقهم من مسقط رأسهم في المحلة إلى جامعة المنصورة، وحاول الحديث معها وتوقيفها في الشارع إلا أنها رفضت الامتثال له، وهنا استل سكينًا وطعن به الفتاة أكثر من مرة حتى خارت قواها وسقطت على الأرض وبعد ذلك شرع في نحرها.

انتحار طالب

وفي ساعة متأخرة من يوم الاثنين تخلص شاب من حياته بالقفز من أعلى برج القاهرة، وعلى الفور انتقلت أجهزة الأمن وعثر على جثة شاب، وتبين أنه قفز من اعلى البرج وجار تفريغ كاميرات المراقبة للوقوف علي ملابسات الحادث.

حرر محضر بالواقعة، وتولت النيابة التحقيقات، والتي طلبت انتداب الطب الشرعي، والتصريح بالدفن، عقب ورود التقرير، وسرعة إجراء التحريات، حول ظروف وملابسات الواقعة، والانتقال للمعاينة، ومعرفة هويته وسؤال أهليته، والتحفظ على كاميرات المراقبة وتفريغها.

شاب يتخلص من حياته بالغربية بسبب ضائقة مالية

شاب يتخلص من حياته لمرورة بحالة نفسية بالشرقية

زر الذهاب إلى الأعلى