موكب المومياوات الملكية.. عظمة مصرية بعروض فنية.. وكلمات ملهمة في حفل عالمي مهيب

توجهت أنظار العالم صوب حفل موكب المومياوات الملكية، الذي أقيم مساء السبت، لنقل 22 مومياء لملوك وملكات مصر من متحف التحرير إلى متحف الحضارة في الفسطاط.

وشهدت مصر حدثا استثنائيا فريدا من نوعه لم ولن يتكرر، بموكب أسطوري مهيب ينقل 22 مومياء لأشهر الملوك والملكات من المتحف المصري بالتحرير إلى مكان عرضها الدائم بالمتحف القومي للحضارة المصرية بالفسطاط، حيث يعد هذا التحرك هو الأخير لأعظم ملوك العالم القديم.

وشارك الرئيس عبدالفتاح السيسي، في حفل افتتاح متحف الحضارة بالفسطاط، لاستقبال موكب المومياوات الملكية، وخلال الحفل سار الرئيس السيسي بشموخ عظمة الأجداد وأظهر قوة مصر صاحبة حضارة تمتد إلى 7 آلاف سنة.

وقام بتغطية الفعالية من خلال 200 إعلامي أجنبي من 30 دولة، و 200 إعلامي مصري وعربي، وكبرى القنوات الأجنبية وجميع القنوات المصرية.

حدث فريد

وقبل ساعات قليلة من إعلان الرئيس عبد الفتاح السيسي افتتاح متحف الحضارة في الفسطاط والمشاركة في استقبال ملوك وملكات مصر قال السيسي، إنه يتطلع لاستقبال ملوك وملكات مصر بعد رحلتهم من المتحف المصري بالتحرير إلى متحف الحضارة المصرية.

وأضاف السيسي، عبر صفحته على فيسبوك: بكل الفخر والاعتزاز أتطلع لاستقبال ملوك وملكات مصر بعد رحلتهم من المتحف المصري بالتحرير إلى المتحف القومي للحضارة المصرية.

وتابع الرئيس: إن هذا المشهد المهيب لدليل جديد على عظمة هذا الشعب الحارس على هذه الحضارة الفريدة الممتدة في أعماق التاريخ.

وواصل: إنني أدعو كل المصريات والمصريين والعالم أجمع لمتابعة هذا الحدث الفريد، مستلهمين روح الأجداد العظام، الذين صانوا الوطن وصنعوا حضارة تفخر بها كل البشرية، لنكمل طريقنا الذي بدأناه.. طريق البناء والإنسانية.

وشارك في حفل موكب المومياوات الملكية عدد كبير من النجوم حيث أدلوا بكلمات في الاحتفالية ومن ضمنهم أحمد السقا، وأحمد حلمي، وكريم عبد العزيز ومنى زكي، وهند صبري وأحمد عز

السقا : المصريون تركوا آثارًا عابرة للأزمان

قال النجم أحمد السقا، إن الخيال والإبداع هما السر وراء أول بناء حجري متكامل في التاريخ، وأول بناء هرمي عرفه البشر.

وتابع : «كل ما وصل إليه المصريون كان في الأصل فكرة، ونبتت بذرة في خيال إنسان، إنسان عنده حلم يغير شكل الحياة، وإيمانه بها خلاه يعافر وراه، وبالمعرفة والمهارة حولها لحقيقة».

وأضاف : «بالخيال والإبداع طوّر المصريون القدماء معرفتهم ومهارتهم ومواردهم، عشان زي ما بنقول بالمصري يعملوا لآخرتهم، عشان يسبوا لنا آثار خالدة، عابرة للأزمان، الهندسة والعمارة اللي فيها حقيقي معجزة، بس النقوش اللي عليها هي ورثنا الحقيقي، وصوت الضمير الإنساني الحي، اللي بيشهد بفطرتنا السليمة منذ بدء الخليقة».

كريم عبد العزيز: حضارة الفراعنة حيّرت العالم 

قال الفنان كريم عبد العزيز، إن حضارة الفراعنة العظيمة حيّرت العالم لآلاف السنوات.

وأضاف: «إزاي الفراعنة قدروا بأدوات بدائية يحفروا تحف معمارية في جبال صخرية؟ الهرم اتبنى إزاي؟ الشمس بتتعامد على وش رمسيس في ميعاد معين كل سنة إزاي؟».

وتابع: «لآلاف السنين والناس بتسأل روحها.. إيه هو سر الفراعنة؟ لحد من حوالي أما نجح العالم الفرنسي شامبليون في فك رموز الكتابة الهيروغليفية من خلال حجر رشيد، وكانت الحقيقة على قد بساطتها مبهرة، سر الفراعنة مش مكتوب في بردية ولا منقوش على جدارية، سرهم مش بس معرفتهم بعلوم الفلك والطب والهندسة، ولا في العلوم اللي برعوا وتفوقوا فيها ونقلتها عنهم كل الحضارات».

واستطرد : «سر الفراعنة الأكبر هنا، في القلب، استقر في قلب المصري القديم عقيدة قوية وقيم الحب والعدل والخير والسلام، آمن المصري القديم بمفهوم الماعت والنظام الكوني اللي بينتصر للخير والعدل والمساواة، وبيرفض الفوضى والظلم، آمن بالثواب والعقاب والحياة بعد الموت والحساب، المصري القديم بإيمانه وعقيدته امتلك مفتاح الحياة».

هند صبري: المصريون القدماء عرفوا أن الجسد أمانة 

قالت النجمة التونسية هند صبري، إن “المصريين القدماء عرفوا الروح، وآمنوا بنقائها وخلودها، وفهموا إن الجسد أمانة وحاولوا يحافظوا عليه لما الروح تغادر وتقابل خالقها”.

أضافت خلال كلمتها في احتفالية نقل 22 مومياء ملكية من متحف التحرير إلى متحف الحضارة: “كل البناء والتشييد والعمارة وعلوم الفلك والفنون وأسرار التحنيط، كان الدافع وراهم هو الإيمان بالحق والعدل والبعث والحساب والخلود، آملين في حياة ما بعد الموت، حياة مثالية خالية من الصراعات والشرور، جنة دائمة يعيش فيها كل من عمل خير في الدنيا”.

أحمد حلمي: مصر أول أرض عرفت الاستقرار والازدهار

قال الفنان أحمد حلمي، إن «مصر ولادة.. ولادة للموهبة والإبداع.. ولادة للحضارة والثقافة»، متابعا: «عشان كده مصر مليانة بالآثار، لأنها أول أرض عرفت الاستقرار والازدهار».

وأضاف «يمكن من أشهر الاكتشافات الأثرية اللي أبهرت العالم على أرض مصر، كانت مقبرة الفرعون الشاب توت عنخ أمون، علماء الآثار اكتشفوا محتويات المقبرة دي كاملة، ومومياء الملك مُحنطة ومحفوظة في توابيتها الفريدة، وقناعه الذهبي المشهور لسه محتفظ ببريقه كأنه معمول امبارح».

وتابع : «تخيلوا لما مقبرة واحدة تضم أكثر من 5 آلاف قطعة أثرية، دي يلزمها متحف كبير، زي اللي إحنا واقفين فيه النهاردة، محتويات مقبرة الفرعون الذهبي توت عنخ آمون اتعملها جناح ضخم لوحدها، وهتتعرض لأول مرة كاملة في المتحف المصري الكبير، أكبر مشروع فني وثقافي وحضاري في القرن الواحد والعشرين، هنا على أرض مصر».

أحمد عز: حيرة العلماء مستمرة

قال الفنان أحمد عز، إن هرم خوفو أهم عجائب الدنيا السبع، حيث تم بناء الهرم منذ أكثر من 4500 سنة.

أضاف: «لحد النهاردة العلماء محتارين في أمر هرم خوفو، إزاي المصريين بالعظمة والدقة دي، بأدوات أقل من بسيطة، لو قارنها بتكنولوجيا النهاردة».

وتابع :« الإجابة هي اللي بسيطة، المصريين قدروا يبنوا الصرح العملاق ده بالفكر والمعرفة والمهارة، وقبل كل ده العقيدة والإيمان هما السر الحقيقي للخلود، مصريين بقى».

نيلي كريم : حتشبسوت ست بـ 100 راجل

أعربت الفنانة نيللي كريم، بفخرها بعظمة معبد الدير البحري التي بنته الملك حتشبسوت منذ 3500 سنة.

وأضافت: «آلاف السنين والناس من كل الدنيا بتيجي هنا، عشان تزور الأثر العظيم ده، بُناه يعتبر معجزة معمارية لمهندس عبقري، ونقوشه وألوانه الزاهية وراهم ذوق فنان مبدع، معبد الدير البحري اللي بنته الملك حتشبسوت أشهر ملكات مصر والعالم القديم منذ 3500 سنة في حضن الجبل بغرب الأقصر».

خالد العناني يكشف عن رسالة الرئيس

قال خالد العناني، وزير السياحة والآثار، إن الرئيس السيسي وجه الشكر له على المجهود الكبير الذي تم بذله في حفل موكب نقل المومياوات الملكية، وطالبه باستمرار العمل الجاد.

وعبر خلال مداخلة هاتفية مع الإعلامي أحمد موسى، في حلقة خاصة لبرنامج «على مسئوليتي» المذاع على قناة صدى البلد، عن فخره بالعمل مع هذا الجيل في قطاع الآثار، موضحا أنهم كانوا لا ينامون حتى يخرج هذا الحفل بشكل نفتخر به جميعًا.

وأضاف «كنا ننام بالشارع منذ أيام لتنفيذ هذا الحفل التوعوي الحضاري الضخم الذي بات حديث الجميع حتى الأطفال».

وتابع أن حفل نقل المومياوات الملكية شهد حضور الرئيس السيسي، ومعه الرجل الأول في السياحة عالميا، والرجل الأول في الآثار عالميًا، ما يدل على عظمة مصر وقيمتها.

ولفت إلى أن حفل افتتاح المتحف المصري الكبير سوف يتحدث عن العالم كله، موضحا أن استقبال الرئيس السيسي لمومياوات 22 ملكة وملك رسالة للتاريخ، وتدل على عظمة تاريخ الدولة المصرية.

وأوضح وزير السياحة والآثار، أن حدث اليوم نتاج عمل أشهر طويلة، مشيرا إلى أن متحف الحضارة تكلف نحو ملياري جنيه.

الملوك والملكات

البطل الأساسي في الحفل هو المومياوات الملكية: ٢٢ مومياء لملوك وملكات مصر العظام (يقود الموكب  سقنن رع – الدولة الحديثة)، حيث قاموا بالرحلة الأخيرة، وتم تجهيزهم والاعداد لنقلهم بطريقة علمية آمنة ولائقة.

وخاض هؤلاء الملوك والملكات رحلات سابقة عندما تم نقلهم بعد دفنهم للحفاظ عليهم في خبيئتين وتم نقل معظمهم للقاهرة نهاية القرن ١٩ إلى القاهرة.

وضم الموكب ١٨ مومياء لملوك و٤ مومياوات لملكات، ترجع إلى عصور الأسر ١٧، ١٨، ١٩، ٢٠، من بينهم مومياء الملك رمسيس الثاني، والملك سقنن رع، والملك تحتمس الثالث، والملك ستي الأول، والملكة حتشبسوت، والملكة ميرت آمون زوجة الملك أمنحتب الأول، والملكة أحمس نفرتاري.

https://www.youtube.com/watch?v=BourJh0WmuQ

 

زر الذهاب إلى الأعلى