وزير التعليم العالي يوقع بروتوكول تعاون مع أوزبكستان في مجال العلوم والتكنولوجيا والابتكار

وقع د. أيمن عاشور وزير التعليم العالى والبحث العلمى، ود.إبراهيم عبد الرحمانوف وزير التنمية الابتكارية بجمهورية أوزبكستان، بروتوكول تعاون بين مصر وأوزبكستان في مجال العلوم والتكنولوجيا والابتكار، بحضور منصور بيك كليتشيف سفير أوزبكستان بالقاهرة، وذلك بمقر الوزارة.

وفى كلمته، أكد الوزير على أن البروتوكول يهدف إلى تعزيز التعاون فى مجال العلوم والتكنولوجيا والابتكار بين مصر وأوزبكستان، ودعم التعاون فى المشروعات البحثية فى المجالات ذات الاهتمام المشترك للبلدين وخاصة المياه، الطاقة الجديدة والمتجددة، الزراعة، والذكاء الاصطناعى، وغيرها من المجالات، فضلاً عن تبادل الخبرات والزيارات بين العلماء والباحثين المصريين والأوزبكيين؛ للتباحث حول المجالات ذات الأولوية للبلدين، بما يحقق أهداف خطط التنمية لمصر وأوزبكستان.

حقوق الملكية الفكرية

وأضاف عاشور أن الهدف من البروتوكول أيضاً هو ضمان حقوق الملكية الفكرية للمبتكرين والباحثين المصريين والأوزبكيين فى المشروعات البحثية المشتركة، وذلك في إطار الاتفاقيات الدولية الخاصة بحقوق الملكية الفكرية فى مصر وأوزبكستان، مشيراً إلى إطلاق الإستراتيجية الوطنية للملكية الفكرية لمصر بالتعاون مع المنظمة العالمية للملكية الفكرية (WIPO)، فضلاً عن تفعيل المزيد من أوجه التعاون بين مؤسسات وهيئات البحث العلمى والابتكار فى كلا البلدين، وكذا التنسيق بين الجانبين بشأن البرامج التدريبية، والندوات، وورش العمل فى الموضوعات والقضايا ذات الاهتمام المشترك؛ بما يعود بالنفع على الطرفين.

النهضة الاقتصادية

ومن جانبه، أكد الوزير الأوزبكى أن البروتوكول يعد فرصة متميزة لدعم المزيد من سبل التعاون مع مصر، وخاصة فى مجالات العلوم والتكنولوجيا والابتكار بما يحقق النهضة الاقتصادية للبلدين، ويسهم فى ربط البحث العلمى بالصناعة، ونقل التكنولوجيا، وإعداد الكوادر العلمية، وتأهيل الخريجين بما يتوافق مع احتياجات سوق العمل، خاصة فى ظل التشابه بين البلدين، وتمثيل الشباب النسبة الأكبر من السكان سواء فى مصر أو أوزبكستان، وبالتالى فهم بناة المستقبل، مما يتطلب ضرورة الاهتمام بتأهيل الأجيال القادمة وإعدادها لوظائف المستقبل، مشيراً إلى ضرورة التعاون بين المؤسسات التعليمية والبحثية فى مصر وأوزبكستان؛ للاستفادة من الخبرات المصرية، وخاصة فى مجال العلوم والتكنولوجيا والابتكار، وتدريب شباب الباحثين الأوزبكيين بالمؤسسات والهيئات البحثية المصرية.

واستعرض د.إبراهيم عبد الرحمانوف النظام المؤسسى داخل أوزبكستان، وسبل التعاون بين مختلف الوزارات والمؤسسات الأوزبكية، مؤكدًا على التواصل والتنسيق الدائم بين المؤسسات التعليمية والبحثية الأوزبكية والقطاع الخاص ورجال الصناعة؛ لحل مشكلات المجتمع، ودفع عجلة التنمية فى أوزبكستان، لافتاً إلى بعض نماذج التعاون المثمرة بين أوزبكستان وبعض الدول كالصين والهند، والسعودية، والإمارات العربية المتحدة، فى العديد من المجالات، ومنها: لقاحات كورونا، الطاقة النظيفة، الميكاترونيكس، والبيوتكنولوجى، والأمن الرقمى، وقضية التغيرات المناخية، وغيرها.

وعلى هامش مراسم التوقيع اتفق الجانبان على تشكيل فريق عمل مشترك للتعاون العلمى والتكنولوجى بين مصر وأوزبكستان؛ للتشاور حول مجالات التعاون الأساسية، وأولويات المشروعات البحثية المشتركة، ووضع خطة عمل لتنفيذها، وكذلك آليات التمويل، فضلاً عن التنسيق بشأن نداء الأبحاث العلمية المشتركة بالتعاون مع هيئة تمويل العلوم والتكنولوجيا والابتكار، إضافة إلى التباحث حول البرامج العلمية المتميزة التى تخدم البلدين فى شتى المجالات.

وزير التعليم العالي يتلقى تقريرًا حول انتظام الدراسة بجامعة شرق بورسعيد الأهلية

وزير التعليم العالي: البرامج الدراسية الجديدة بالجامعات التكنولوجية تُلبي احتياجات سوق العمل

الذهاب إلى الأعلى