وزير النقل يتفقد المشروعات الجاري تنفيذها بميناء الإسكندرية

أجرى الفريق مهندس كامل الوزير، وزير النقل، يرافقه اللواء رضا إسماعيل، رئيس قطاع النقل البحري، واللواء نيهاد شاهين، رئيس هيئة ميناء الإسكندرية، جولة تفقدية لمتابعة معدلات تنفيذ المشروعات الجاري تنفيذها بميناء الإسكندرية.

بدأت الجولة بتفقد الوزير، مشروع محطة تحيا مصر متعددة الأغراض  لمتابعة تطور أعمال البنية الفوقية بالمحطة والاطلاع على آخر المستجدات.

وقام استشاري المشروع بعرض الموقف التنفيذي لأعمال المرافق ورصف الساحات والطرق والتي تبلغ مساحتها نصف مليون متر مربع، وكذلك الجدول الزمني للأعمال، واستعراض الإجراءات الخاصة بتنفيذ الحماية الحجرية وحماية القاع من النحر للركن الشمالى الشرقى للرصيف.

كما قام استشاري المباني بعرض تفصيلي للموقف التنفيذي للمباني والمنشآت الخدمية والبوابات والورش الفنية حيث تم التأكيد على التزام الشركات المنفذة للمشروع باستكمال أعمال تنفيذ المباني الإدارية والخدمية تماشياً مع الجدول الزمنى للمشروع.

واطلع وزير النقل، على مخطط الانتهاء من أعمال التكريك للممرات الملاحية وأرصفة المحطة والتي تقوم بها هيئة ميناء الإسكندرية وهيئة قناة السويس. ثم تفقد الوزير منطقة تركيب وتجميع أوناش ساحة ERTG والتي وردت إلى المحطة مطلع الشهر الحالي، حيث قام مجموعة من المهندسين العاملين بشركة TMT بعرض وتوضيح أعمال التركيب للأوناش بالتعاون مع أطقم من شركة LIEBHERR الألمانية، ومن الجدير بالذكر أنه من المنتظر استقبال الدفعة الثانية و عددها 6 اوناش بإجمالي عدد (12) ونش بنهاية الشهر الجارى وذلك من أجل إتمام أعمال التركيب والاختبار فى إطار التجهيز لتشغيل المحطة.

وأوضح رئيس شركة المجموعة المصرية للمحطات متعددة الأغراض الذارع التجاري لوزارة النقل أنه قد تم التعاقد على أقطاب التوصيل الكهربية ومن المنتظر وصولها للمحطة قبل نهاية شهر يوليو القادم، ويتم حالياً تجهيز قواعد تركيبها بساحة المحطة ليتزامن عملية التجريب لها مع أوناش الساحة.

وتم استعراض الاستعدادات الخاصة بأعمال التشغيل التجريبي للبضائع العامة والرورو من تجهيز الساحات والإنارة والبوابات والخطة الأمنية والمخطط له قبل نهاية يوليو القادم هذا.

وتفقد الفريق مهندس وزير النقل، منطقة أعمال منطقة تشغيل البضائع العامة والرورو وكافة الأعمال الخاصة بالاستعدادات اللازمة للتشغيل على الرصيف الجنوبي.

كما تفقد وزير النقل، مشروع كباري هويس المالح، وحيث يشمل المشروع عدد 3 كوبري منها عدد 2 كوبري سيارات علوي طرق ليسمح بمرور السيارات في الاتجاهين و1 كوبري سكة حديد متحرك ليسمح بمرور القطارات في الاتجاهين، وحيث تم الانتهاء من كوبري السيارات القبلي وجاري أعمال تنفيذ كوبري السيارات البحري. كما تم الانتهاء من كوبري السكة الحديد المتحرك وجاري حاليا تركيب أعمال القضبان له.

وتابع الفريق مهندس وزير النقل، أعمال تنفيذ مشروع إنشاء رصيف ٨٥/٣  والذي يهدف إلى زياده الطاقة الاستيعابية لميناء الإسكندرية لمواكبة الطلب المتزايد بنشاط البضائع العامه والأخشاب، وذلك عن طريق زياده المساحه التخزينيه بمساحه تبلغ 35000 م٢ بطول رصيف 433 متر طولي وبعمق ١٥.٥ متر والذي يسمح بتراكي سفن حتى 70 ألف طن.

وفي ختام جولته، تفقد الوزير، مشروع إنشاء منطقة لوجيستية على ترعة النوبارية والذي يهدف إلى زيادة لمساحة الأرضية لميناء الأسكندرية من خلال إنشاء ظهير لوجيستي على مساحة 273 فدان متصل بوسائل النقل متعدد الوسائط وذلك من أجل تعظيم الطاقات الإستيعابية والمساحات التخزينية وتنشيط النقل النهري وتعظيم إمكانيات النقل بالسكة الحديد من خلال الربط بخطوط السكة الحديد المتواجدة حاليا بالميناء وتخفيف العبء المروري ونقلها إلى الظهير اللوجيستي المتصل مباشرة بالمحور الساحلي، حيث تم ضم المساحة المشار إليها إلى ميناء الإسكندرية بموجب القرار الجمهوري رقم 466 لسنة 2021 لاستخدامها في إنشاء منطقة لوجيستية مخصصة لصالح الهيئة العامة لميناء الإسكندرية وتم البدء في تنفيذ أعمال تطهير وردم وتحسين خواص التربة بمعرفة الهيئة العامة للطرق والكباري.

وعلى هامش جولته التفقدية، أكد الوزير في تصريحات صحفية، أن العمل يجري على قدم وساق لتطوير كافة الموانئ المصرية تنفيذا لتوجيهات القيادة السياسية بجعل مصر مركزا عالميا للتجارة واللوجيستيات وأنه يتم حاليا إنشاء أرصفة جديدة بإجمالي أطوال 35 كم بأعماق تتراوح من 15- 18 مترًا ليصل إجمالي أطوال الأرصفة في الموانئ البحرية إلى 73 كم، وذلك لاستقبال السفن العملاقة وربط الموانيء البحرية بشبكة من الموانئ الجافة والمراكز اللوجستية الجاري إنشائها لزيادة حركة التداول والبضائع في الموانىء.

وزير النقل يتفقد مواقع العمل بمشروع تطوير وتوسعة طريق وادي النطرون العلمين

وزير النقل يتفقد معدلات تنفيذ عدد من مشروعات الطرق والكباري في 6 محافظات

زر الذهاب إلى الأعلى