وصول حسن راتب وعلاء حسانين إلى المحكمة في قضية الآثار الكبرى

وصل رجل الأعمال حسن راتب وعلاء حسانين والمتهمين الأخرين، منذ قليل، إلى المحكمة، وذلك لنظر أولى جلسات محاكمتهم، أمام الدائرة السادسة عشر بمحكمة جنايات القاهرة المنعقدة بالتجمع الخامس، في القضية المعروف إعلاميًا بـ«قضية الآثار الكبرى».

وحضر منذ الصباح المحامى فريد الديب، وتعقد الجلسة وسط حراسة أمنية مشددة.

وأمر النائب العام المستشار حمادة الصاوي، في وقت سابق، بإحالة المتهمين علاء حسانين وحسن راتب- محبوسَيْن- و21 آخرين- جميعهم محبوسون عدا اثنين هاربين- إلى محكمة الجنايات المختصة.

وأسندت النيابة، وفق بيان صدر عنها، أن علاء حسانين متهم بتشكيله وإدارته عصابة بغرض تهريب الآثار إلى خارج البلاد، وإتلافه آثارا منقولة بفصل جزء منها عمدًا، واتجاره في الآثار واشتراكه مع مجهول بطريق الاتفاق في تزييف آثار بقصد الاحتيال.

واتهمت النيابة حسن راتب بالاشتراك معه في العصابة التي يديرها بتمويلها لتنفيذ خططها الإجرامية، وكذا اشتراكه معه في ارتكاب جريمة إجراء أعمال حفر في أربعة مواقع بقصد الحصول على الآثار دون ترخيص والاتجار فيها، بينما اتهم باقي المتهمين بالانضمام إلى العصابة وإخفاء البعض منهم آثارا بقصد التهريب وإجرائهم أعمال حفر في المواقع الأربعة المذكورة بقصد الحصول على الآثار دون ترخيص.

إحالة حسن راتب وعلاء حسانين للمحاكمة الجنائية في قضية الآثار الكبرى

نظر جلسة تجديد حبس حسن راتب في التنقيب عن الآثار.. 4 نوفمبر

زر الذهاب إلى الأعلى