مكالمة من مجهول.. ينهى حياة زوجته ويجلس بجوارها باكيا: «ليه عملتي كده»

جلس إلى جانب جثة زوجته، ثم وضع قبلة على جبينها وظل يبكي، كان هذا آخر ما فعله “نشأت”، 24 سنة، سائق داخل منزله، بعد قتله زوجته خنقا، حين صارحته الأخيرة بخيانتها له بعدما شاهد صور لها رفقة غريب على الهاتف.

على مدار الأيام الماضية تسلل الشك قلب الرجل العشريني، بعدما هاتفه مجهول مرات يحدثه عن خيانة زوجته، حتى وقف الزوج وواجه الزوجة التي أنكرت ووقعت خلافات بينهما، وحاولت ترك عش الزوجية له، لكن حب الزوج لزوجته هدأ قلبه وحاول إقناعها في الجلوس، لبحث السبيل وعبور الأزمة، لكن الزوجة طلبت مهلة حتى تهدأ.

مع تدخل العقلاء وكبار العائلتين للصلح، جلست الزوجة في عش الزوجية واستكمال حياتها معه لكنه بعد يومًا من إعادتها، ظل يبحث عن ما يحدثه حول أفعال الزوجة مع غريب، حتى وصله صور رفقة عشيقها على الواتساب، هرول الرجل نحو منزله وما إن وصل جلس رفقتها وعاتبها، فتحدثت معه حول أفعالها: “مش هتحصل تاني حقك عليا”.

استشاط السائق غضبًا ما حدث من زوجته، فأغلق الأبواب بإحكام، واقترب من زوجته بعدما أحضر حبلا. ترجته الزوجة أن يرحمها، فانقض على رقبتها، ولم يتركها إلا جثة هامدة. ومع رفع أذان عشاء الثلاثاء الماضي، سكتت أنفاسها.

جلس “نشأت” بجوار جثة زوجته لدقائق، وسط دهشة ممزوجة بحسرة وحزن على ما فعله، يفكر ماذا يفعل، وظل يبكي ويقبلها على جبينها وراح يردد “ليه عملتي كده أنا بحبك”.

لم يتردد أهالي منطقة أبو زعبل، دائرة مركز الخانكة، لحظة عندما سمعوا صوت صراخ السيدة، قبل مقتلها، هرول الجميع إلى المنزل، وفور دخولهم وقفوا بلا حول بعدما وجدوا “هبة”، (20 سنة)، جثة هامدة وإلى جوارها الزوج يتحسر على ما حدث.

أبلغ أحد الأهالي قسم الشرطة يستنجد بهم “في واحد قتل مراته”، بعد دقائق من الاتصال حضرت الأجهزة الأمنية، وفور وصولهم صدموا عندما رأوا السيدة ملقاة على الأرض جثة وبجوارها الزوج.

تلقى اللواء نبيل سليم مدير أمن القليوبية، إخطارًا من مأمور مركز شرطة الخانكة، يفيد بورود بلاغ من الأهالي بالعثور على جثة ربة منزل داخل منزلها بمنطقة أبو زعبل دائرة المركز.

وعلى الفور انتقل ضباط مباحث المركز إلى مكان الواقعة، وبالمعاينة والفحص تبين وجود جثة “ه.ط.ع” 20 سنة، ربة منزل، مقيمة منطقة أبو زعبل دائرة المركز، بمحل سكنها، وبتكثيف التحريات تبين قيام “ن.إ.أ”، 24 سنة، سائق، زوج المجني عليها، بالتخلص منها باستخدام حبل، لفه حول رقبتها حتى فارقت الحياة.

واعترف المتهم بارتكابه للواقعة، حيث تلقى العديد من الرسائل والصور تبين خيانتها له، مشيرًا إلى أنه توجه على الفور للمنزل، وواجها بتلك الرسائل والصور التي تجمعها بشخص آخر، وحدثت بينهما مشادة كلامية، استخدم خلالها حبل ولفه حول رقبتها وظل ضاغطا إلى أن فارقت الحياة، وظل مكانه إلى أن ضبطته الشرطة.

وجرى نقل الجثة لمشرحة مستشفى دار الصحة النفسية بالخانكة، والتحفظ عليها تحت تصرف النيابة العامة.

للإناث والذكور.. الدخلية: قبول دفعة من الدارسين بالمعاهد الفنية الصحية الشرطية 2022 /2023

مصر التحدى والإنجاز ..كتاب يوثق 15300 مشروع منفذة وجارى تنفيذها فى عهد الرئيس السيسى

زر الذهاب إلى الأعلى