بيلوسي عن زيارتها لتايوان: تتوافق مع السياسات الأمريكية

أصدرت رئيسة مجلس النواب الأمريكي، نانسي بيلوسي، بيانا عقب وصولها إلى تايوان، حيث تعد أرفع مسؤول أمريكي  منتخب يزور تايوان في 25 عاما.

ووفقا لموقع سكاي نيوز عربية، وتستمر الزيارة المثيرة للجدل، والتي سبقتها تحذيرات من بكين لعدم إتمامها لمدة يوم واحد.

أوضحت بيلوسي أن زيارتها تظهر التزام واشنطن القوي حيال الجزيرة التي تتمتع بحكم ذاتي وتعتبرها الصين جزءا من أراضيها.

وأشارت إلى أن زيارة وفد الكونجرس لتايوان تكرس التزام أمريكا الثابت بدعم الديموقراطية النابضة في تايوان”.

وأكدت بيلوسي إن زيارتها لا تتعارض “بأي شكل” مع السياسات الأمريكية التي تعترف بـ”صين واحدة” ولم تعترف رسميا بتايوان كدولة مستقلة.

وكانت قد أفادت وسائل إعلام دولية منذ قليل، بأن الطائرة التي تقل نانسي بيلوسي رئيس مجلس النواب الأمريكي، قد تكون هبطت في مطار تايوان.

وفي الإطار ذاته، كشفت وسائل إعلام صينية، منذ قليل أن مقاتلات من طراز Su-35 تابعة للجيش الصيني تحلق فوق مضيق تايوان.

وترقب العالم خلال الساعات الماضية، ما إذا كانت ستهبط طائرة رئيسة مجلس النواب الأميركي، نانسي بيلوسي، في تايوان أم لا، بعد أن بات مسار طائرتها هو “الأكثر تعقبًا” في العالم.

وبحسب موقع “فلايت رادار 24″، يتعقب مسار طائرة بيلوسي ما يزيد عن 200 ألف شخص، إذ تمر الطائرة حاليًا بجانب جزر الفلبين، في اتجاه يعتقد بأنه سيصل إلى تايوان.

وترى الصين أن زيارة مسؤول أميركي رفيع المستوى، والتي قد تكون الأولى في نحو 25 عامًا، تحمل اعترافًا ضمنيًا من أميركا باستقلالية تايوان، والتي تعتبرها الصين جزءًا أساسيًا من أرضها.

وحذرت الصين من إقدام بيلوسي على زيارة تايوان، والتي تتمتع بحكم ذاتي وتعتبرها بكين جزءا من البلاد، فيما شددت واشنطن على أن رئيسة مجلس النواب الأميركي من حقها أن تجري الزيارة في حال أرادت ذلك.

وانتشرت مقاطع فيديو تظهر تحرك لقوات بالجيش الصيني إلى مقاطعة فوجيان، بالقرب من جزيرة تايوان.

من جانبها، حذرت روسيا، اليوم الثلاثاء، الولايات المتحدة من الزيارة، وأشارت إلى أن إقدامها على الذهاب إلى تايوان يعد “عملاً استفزازيًا” يضع أميركا في مسار تصادمي مع الصين.

الصين تهدد أمريكا بسبب تايوان: الجيش لن يبقى مكتوف الأيدي

روسيا تدخل على خطة الأزمة في تايوان.. وتكيل الاتهامات للولايات المتحدة

 

زر الذهاب إلى الأعلى