أزمات في حياة هشام سليم.. خناقة ياسمين عبد العزيز وتحول ابنته نورا لذكر

أزمات كثيرة مر بها الفنان هشام سليم الذي رحل عن عالمنا صباح اليوم الخميس، عن عمر يناهز 64 عامًا، بعد صراع طويل مع مرض السرطان تاركا خلفه مسيرة فنية زاخرة وراقية، امتدت لنحو 50 عاما.

أزمة التحول الجنسي لابنة هشام سليم

أبرز الأزمات وأشدها ألما بالنسبة للراحل هشام سليم، هي أزمة التحول الجنسي لابنته إلى ذكر، حسبما قال خلال ظهوره في أحد البرامج التليفزيونية.

وكان الفنان هشام سليم، قد كشف عن تعرض ابنته نورا لعملية تحول جنسي حتى تصبح ذكرا بعد أن كانت أنثى، ليتحول اسمها من «نورا» إلى «نور»، قائلا: «بنتي نورا بقت ابنى نور وربنا اللي عايز كده وهي بتتحول جنسيا حاليا، وأنا مستغربتش أبدا أنها تتحول جنسيا لأنها من ساعة ما اتولدت وأنا كنت شايف إن جسمها ولد وكنت علطول بشك في الحكاية دي».

هشام سليم وابنه هشام سليم وابنه

تغيير اسم ابنة هشام سليم

وأضاف الفنان الراحل هشام سليم، في لقاء تلفزيوني: «فى يوم من الأيام قالت لي أنا عايشة في جسم غير جسمي وكان وقتها عمرها 18 سنة ودلوقتي 26 سنة»، مؤكدا أن قرار ابنته بالتحول الجنسي لذكر شجاعة منها خاصة أننا نعيش في مجتمع يرفض مثل هذه العادات».

وأكد الفنان هشام سليم، أن أسرته تعامل ابنته الآن على أنها ذكر ويشجعونه على استكمال حياته كولد الآن، معبرًا عن دعمه لأي أسرة تعاني من هذه الأزمة قائلا: «عايز أقول الله يكون في عون الابن اللي كده أو البنت، ويكون في عون أهلها، وأنا كأب مهما حاولت مش هقدر أفكر زي ما ابني بيفكر الآن».

وأردف: «كان صعب عليا جدًا إني أمحي 18 سنة من ذاكرتي كبنتي نورا لكن أنا ماكنتش أناني واخترت إني أقف جنبها لغاية ما تتعالج وتتحول بالعلاج الهرموني لولد.. والله يكون في عون أي أب أو أم عندهم حالة زي دي.. ولكن في النهاية دي من دمي لازم أساعدها إنها تلاقي نفسها».

وتابع: أن نور كان يردس في إنجلترا قبل التحول الجنسي، ولما حضر إلى مصر قرر التحول، مردفا: «كلنا بنعامله إنه ولد وهو عايش كدا».

وحرص هشام سليم وقتها على مساندة ابنته قائلا: «وأنا مش طالب من المجتمع ولا من حد إنه يتقبل أو مايتقبلش.. بس بطلب منهم الرحمة في الحكم على الناس دي لأنهم بيعيشوا حياتهم كلها متعذبين».

خلاف الراحل هشام سليم مع ياسمين عبد العزيز

ومن ضمن الأزمات الفارقة في حياة الفنان الراحل هشام سليم، خلافه مع ياسمين عبد العزيز الذي تسببت فيه ابنته الصغيرة زين فخلال قضائها إجازة الصيف في الساحل الشمالي، عانت النجمة ياسمين عبد العزيز من حفلات صاخبة تقام كل ليلة وتستمر حتى الخامسة فجرا، وأعربت عن استيائها فخرج لها مجموعة من الأولاد والبنات ومن بينهم فتاة، عرفت بعد ذلك أنها ابنة هشام سليم، أجابوها بأنهم أحرار.

بادرت ياسمين بالسؤال: «وأين أسركم وأهاليكم»، ليتطور الأمر إلى درجة أن ياسمين عبد العزيز أكدت أن ابنة هشام سليم شتمتها بألفاظ صعبة وضربتها بالهاتف الجوال في وجهها وأضافت قائلة: «الواقعة حدثت أمام أمي وأولادي».

ورفعت ياسمين عبد العزيز وقتها دعوى قضائية مما أدى لصدور حكم قضائي ضد زين ابنة هشام سليم البالغة من العمر 17 عاما بالحبس لمدة 3 أشهر.

هشام سليم هشام سليم

وقالت ياسمين عبد العزيز في تصريحات تلفزيونية آنذاك موضحة أسباب الخلافات بينها وبين أبناء هشام سليم: «كانوا يقيمون حفلات صاخبة كل يوم من العاشرة مساء حتى الخامسة صباحا، ولا نستطيع النوم»، لافتة إلى استيائها من الصوت العالي الصادر من جيرانها فقررت الذهاب وإبداء اعتراضها مباشرة، ليخرج لها مجموعة من الشباب، ومن بينهم ابنة هشام.

وأضافت ياسمين عبد العزيز أن ما دار بينهم في نص التحقيقات، هو أن ابنه هشام سليم: «قالت لي إحنا أحرار.. قولت لها وفين أهاليكوا اللي سايبينكم كدا.. بعدها قالت لي ألفاظ أعف عن ذكرها وراحت ضرباني في وجهي بالموبايل وأحدثت بي إصابات بالغة في وجهي مما تسبب في تعطيلي عن العمل».

تعليق هشام سليم على الأزمة

وتعليقا على ذلك، قال هشام سليم إن ما حدث هو أن ياسمين عبد العزيز ذهبت لمنزله في الساحل الشمالي المجاور لمنزلها، وطلبت من ابنتيه تخفيض صوت التلفاز، واستجابت إحداهما للطلب، فيما كانت ابنته الأخرى مشغولة بالحديث في الهاتف، فاعتقدت ياسمين أنها تقوم بتصويرها، وبناء على ذلك تهجمت عليها وجذبتها من شعرها، وعلى الفور تدخلت ابنته الأخرى لتدافع عن شقيقتها ووقعت المشاجرة.

الصلح

وصلت المشكلة إلى ذروتها عندما ذهبت قوة من الشرطة للقبض على ابنة هشام سليم من المدرسة، وكتب هشام سليم معلناً توجه قوات الشرطة للقبض على ابنته: «وزير الداخلية، اليوم، وصل إلى مدرسة بنتي القاصر بوكس من قسم الهرم أبو النمرس للقبض على بنتي في المدرسة، هل هذا يعقل، في المدرسة.. هل وصلنا إلى هذا الحد».

هشام سليم هشام سليم

وأعلن هشام سليم بعدها أنه حاول الاتصال بياسمين عبد العزيز أكثر من مرة لإنهاء الأزمة لكنها لم ترد على اتصالاته، وفي النهاية نجحت مساعي الصلح بين النجمين وقررت الفنانة ياسمين عبد العزيز التنازل عن قضيتها التي رفعتها ضد ابنة الفنان هشام سليم، وكتبت الفنانة: «بعد اعتذار زين هشام والأستاذ هشام سليم قررت أن أتنازل عن القضية وعفا الله عما سلف».

أزمة الراحل هشام سليم مع مرتضى منصور

على خلفية تلك الأزمة حدث خلافا جديدا بين الفنان الراحل هشام سليم والمستشار مرتضى منصور رئيس نادي الزمالك.

وكان هشام سليم قد أوضح في تصريحات تلفزيونية، أن خلافه مع مرتضى منصور كونه محام الفنانة ياسمين عبد العزيز وليس للأمر علاقة بوالده الراحل صالح سليم رئيس النادي الأهلي الأسبق مضيفًا: «مرتضى هو شخص طيب ولكن مشكلته أنه شخص منفعل جدا وفيه حاجات كتير بيقولها مش مظبوطة».

هشام سليم هشام سليم

وأكد أن مرتضي منصور اعتذر عن الوقوف أمامه في المحكمة في قضية اعتداء نجلته على الفنانة ياسمين عبد العزيز برغم أنه المحامي الخاص بها معقبًا: «اعتذر عشان أنا كان ليا موقف معاه قبل كدا وهو عارف انى راجل صريح وقال وقتها أن مش هقف ضد هشام سليم».

هشام سليم يبكي

وفي إحدى لقاءاته التلفزيونية تحدث الفنان الراحل هشام سليم عن حياته الشخصية، متناولا انفصاله عن زوجته وأثره على علاقته مع بناته.

وأعرب سليم وقتها عن حزنه الشديد، بسبب افتراقه عن ابنتين من بناته الثلاث وقال: «هناك مشاكل بيني وبين زوجتي الأولى، وهي التي حرمتني من بناتي، فهمتمها أنني عصبي، كان بعدهما يوجعني، ولكن بعد سنة ونصف اعتدت على ذلك..ابنتي نورا تعيش معي، أما زين الشرف وقسمت فمع زوجتي».

هشام سليم هشام سليم

ومن شدة تأثره، بكى الراحل هشام سليم عندما تذكرهن وأردف قائلاً: «أخشى أني عندما أراهما لا أعرفهما، وأخبرت ابنتي الوسطى أني سأظل أحبهما ووقتما يحتاجان لأب فأنا موجود».

أعلن الدكتور أشرف زكي وفاة الفنان الكبير هشام سليم عن عمر 62 عاما، ومن المقرر أن تشيع الجنازة من مسجد الشرطة الشيخ زايد بعد صلاة عصر يوم الخميس، وذلك بعد صراعه مع مرض السرطان.

ماجدة الرومي تودع هشام سليم بكلمات رقيقة: كم أوجعت قلبي اليوم

وفاة الفنان هشام سليم والجنازة بمسجد الشرطة

زر الذهاب إلى الأعلى