برلمانية تطالب التربية والتعليم بمراقبة المدارس الدولية والخاصة بسبب «السبلايز»

دعت الدكتورة إيناس عبد الحليم، عضو مجلس النواب، وزارة التربية والتعليم إلى ضرورة مراقبة المدارس الخاصة والدولية، بسبب إجبار أولياء الأمور على شراء مستلزمات مدرسية مبالغ فيها "السبلايز".

وأوضحت أن قائمة إحدى المدارس الخاصة لطالب في «كى جى وان» ضمت أدوات مدرسية يصل عددها إلى 18 نوعا باجمالي مبلغ 2500 جنيه.

وقالت: المستلزمات الدراسية "السبلايز" أصبحت بيزنس من جانب بعض المدارس الدولية والخاصة وفتحت أبواب الرزق أمام المكتبات التي تعاقدت معها هذه المدارس أو التي أصبحت تحرص على شراء جميع المتطلبات وتوفيرها قبل بداية العام الدراسى الجديد، وأصبحت تتنافس لجذب أكبر عدد من أولياء الأمور.

وأشارت إلى أنه على الرغم من ارتفاع الأسعار، إلا أن ولي الأمر يضطر إلى شرائها منعا لحدوث مشادات مع إدارة المدارسة التي تلزم الجميع على شرائها.

وطالبت وزارة التربية والتعليم بالتدخل الفوري لردع المدارس والتي تجبر أولياء الأمور على شراء السبلايز، مشددة على ضرورة وضع ضوابط لذلك بحيث تشمل المستلزمات الشخصية للطالب على الكتب المدرسية والكشاكيل والأقلام والمناديل الشخصية فقط، حتى لا يتحمل أولياء الأمور أعباء فوق طاقتهم، خاصة في ظل الارتفاع الكبير في أسعار المستلزمات المدرسية والمستلزمات بشكل عام.

استمرار فعاليات مبادرة «كلنا واحد» لتوفير المستلزمات الدراسية

أحمد موسى عن الأدوات المدرسية: عاوزة ميزانية تانية وأسعار الشنط نار ومقلمة محمد صلاح بـ 40 جنيهًا
زر الذهاب إلى الأعلى