حكاية سيدة قفزت من الطابق السادس على مرتبة بأكتوبر

ضاق منزل العائلة على "أ.أ.، (33 سنة، عاملة في مصنع)، بعدما طلقها زوجها، احجزها شقيقها داخل غرفتها في الطابق السادس، حاولت السيدة بكل الطرق الخروج من المنزل للذهاب إلى العمل.

طلب السيدة الثلاثينية، جاء بالرفض، فما منها إلا أن تنفذ آخر فكرة قفذت في عقلها، أحضرت مرتبة السرير وألقتها من الطابق السادس على الأرض ولحقت بها، تتأرجح في الهواء وتسقط من الطابق السادس على المرتبة لتصاب بكسر في القدمين واشتباه في نزيف داخلي، اعتراضًا على احتجاز شقيقها لها داخل غرفتها ومنعها من الذهاب إلى العمل بعد طلاقها من زوجها.

البداية عندما تلقى اللواء هشام أبو النصر مدير أمن الجيزة، إخطارًا من قسم شرطة ثالث أكتوبر، يفيد ورود إشارة من مستشفى زايد التخصصي، بوصول عاملة في مصنع، عمرها 33 سنة، مصابة بكسر في القدمين، واشتباه إصابتها بنزيف داخلي، نتيجة سقوطها من شقتها في الطابق السادس.

وعقب الانتقال والفحص تبين من خلال تحريات رجال الشرطة، برئاسة اللواء عبد العزيز سليم مدير الإدارة العامة لمباحث الجيزة، محاولة المصابة الهروب من شرفة غرفتها، ألقت مرتبة وقفزت عليها من أعلى مما تسبب فى إصابتها، وتبين أنّ الدافع وراء ذلك، قيام شقيقها 23 سنة عامل، ومقيم بذات العنوان، بحبسها داخل غرفتها ومنعها من العمل بسبب خلافات بينهما.

وضبطت الأجهزة الأمنية شقيق المصابة، وبمواجهته أيد ما جاء بالفحص، كما استعانت بشاهد على الواقعة، عامل 42 سنة ومقيم في عماره 65 أبناء الجيزة دائرة القسم، وشاهد لحظة سقوط المصابة أرضًا على المرتبة.

وعقب مناقشة والد المصابة 66 سنة سباك ومقيم بذات العنوان، ومناقشة والداتها 60 سنة ربه منزل ومقيمة بذات العنوان، أیدا ما جاء في الفحص، واتخذت الأجهزة الأمنية الإجراءات القانونية اللازمة حيال الواقعة.

مصرع أب وطفليه بعدما قفزوا من الطابق السادس هربًا من حريق شقتهم بمدينة نصر

كان بيأكل الحمام.. مصرع طفل بعد سقوطه من الطابق السادس بالمقطم

زر الذهاب إلى الأعلى