قبل مراسم «جنازة القرن».. 5 أشياء تجذب الأنظار في نعش الملكة إليزابيث

اصطف عشرات الآلاف من الأشخاص من مختلف الأماكن لساعات طويلة من أجل إلقاء نظرة على نعش الملكة إليزابيث الثانية، في قاعة «وستمنستر»، قبل ساعات قليلة من دفن جثمان الملكة المقرر لها غد الاثنين.

ومن المتوقع مشاركة مئات الآلاف من الأشخاص في مراسم الجنازة الرسمية للملكة إليزابيث الثانية في لندن، بالإضافة إلى متابعة العديد من الملايين حول العالم.

ووفقًا للموقع «سكاي نيوز»، مراسم الجنازة الرسمية للملكة إليزابيث أطلق عليها «جنازة القرن»، وتستعد لندن وسط تدابير أمنية مكثفة لتأمين إجراءات المراسم التي سيحضرها العديد من القادة والملوك والمسئولين من مختلف العالم.

وفي السطور التالية نستعرض أبرز الأشياء التي تلفت الأنظار في قاعة «وستمنستر» التي تحتضن جثمان الملكة.

- تاج الإمبراطورية، الجرم السماوي والصولجان

ارتدت الملكة التاج عند تتويجها عام 1953، كما ظهرت فيه بمناسبات أخرى مثل الافتتاح الرسمي للبرلمان



- زهور بيضاء

يوجد إكليل من الزهور يضم أصنافا من الورود البيضاء وأوراق الشجر بما فيها الصنوبر من حدائق بالمورال، والخزامى وإكليل الجبل من حدائق وندسور



- الغطاء الملكي

يضم صورة ثلاثة أسود ترمز لإنجلترا، وأسد يرمز لاسكتلندا، وقيثارة ترمز لإيرلندا.



- منصة التابوت

ارتدت الملكة التاج عند تتويجها عام 1953، كما ظهرت فيه بمناسبات أخرى مثل الافتتاح الرسمي للبرلمان



- سلاح الفرسان

يقوم أفراد سلاح الفرسان أيضا بحراسة التابوت، وهو اتحاد من أكبر فوجين في الجيش البريطاني "الفرسان" و"الخيالة".

 

زر الذهاب إلى الأعلى