محافظ بورسعيد: تقديم أكثر من 7.7 مليون خدمة طبية لمنتفعي التأمين الصحي الشامل

أشاد محافظ بورسعيد عادل الغضبان، بتطور الخدمات والرعاية الصحية التي شهدتها المحافظة منذ بداية تطبيق منظومة التأمين الصحي الشامل بالمحافظة، مشيرًا إلى تقديم أكثر من 7,7 مليون خدمة طبية وعلاجية لمنتفعي التأمين الصحي الشامل ببورسعيد حتى الآن، بداية من الفحوصات الطبية الشاملة وخدمات الرعاية الصحية الأولية، مرورًا بالفحوصات التشخيصية عن طريق الأشعة والمعمل، ووصولًا للعمليات والتداخلات الجراحية الكبرى.

جاء ذلك خلال لقاء رئيس هيئة الرعاية الصحية الدكتور أحمد السبكي، اليوم الاثنين، مع محافظ بورسعيد عادل الغضبان، بالمقر الرئيسي للهيئة في مدينة نصر.

عدد المنتفعين من التأمين الصحي الشامل


وثمّن محافظ بورسعيد الدور الكبير الذي تبذله الهيئة العامة للرعاية الصحية لتوفير الخدمات والرعاية الصحية المتكاملة لأهالي المحافظة، والعمل على استمرارية التطوير وتوفير مزيد من الخدمات، ومنها مجمع الشفاء الطبي ببورسعيد، موضحًا أنه بعد وصول منظومة التأمين الصحي الشامل للنجاح في بورسعيد -أولى محافظات التأمين الصحي الشامل الجديد- صارت نموذجًا لجذب الاستثمار الخاص، لافتًا إلى بحث فرص الشراكات مع القطاع الطبي الخاص بالمحافظة، ومؤكدًا تقديم كل الدعم للقطاع الخاص للاستثمار في القطاع الطبي.

من جانبه، رحب الدكتور أحمد السبكي بزيارة عادل الغضبان للمقر الرئيسي للهيئة، وثمّن مجهوداته والجهاز التنفيذي للمحافظة لدعم نجاح مشروع التأمين الصحي الشامل بالمحافظة، والمتابعة الميدانية المستمرة لضمان استمرارية نجاح المشروع والحفاظ على أدائه، مؤكدًا على التعاون لتشجيع الاستثمار في مجال الرعاية الصحية ببورسعيد.

وأكد الدكتور أحمد السبكي أهمية مجمع الشفاء الطبي، الذي سيضم مستشفيات التضامن والمبرة والرمد ببورسعيد، في توفير مزيد من الخدمات والرعاية الصحية المتكاملة لمنتفعي التأمين الصحي الشامل من أبناء المحافظة، لافتًا إلى أنه سيصبح أكبر مجمع طبي بالمحافظة مجهز على أعلى مستوى، ويضم أمهر الكوادر الطبية والإدارية؛ لضمان توفير أفضل خدمة ورعاية صحية للمنتفعين، وكافة المتعاملين بالمحافظة.

ولفت الدكتور أحمد السبكي إلى أن التعاون المثمر بين محافظة بورسعيد والهيئة العامة للرعاية الصحية وكافة الجهات المعنية في الدولة كانت من أهم أسباب نجاح منظومة التأمين الصحي الشامل، مؤكدًا أن الهيئة لا تدخر جهدًا لتقديم أحدث الممارسات الطبية والتكنولوجية لضمان خدمات طبية بأعلى معايير الجودة العالمية، وتحقيق أعلى معدلات رضاء المنتفعين من الخدمة.

وعلى هامش اللقاء، أهدى الدكتور أحمد السبكي هدية تذكارية لعادل الغضبان؛ تقديرًا لمجهوداته ودوره التاريخي في إرساء اللبنات الأولى لمنظومة التأمين الصحي الشامل في محافظة بورسعيد، مؤكدًا تسخير كافة إمكانيات الهيئة للوفاء باحتياجات المنتفعين من المشروع، الذي يأتي تنفيذًا لرؤية القيادة السياسية بتقديم منظومة صحية متميزة تليق بالمواطن المصري.

وزير الصحة: 2.7 مليون منتفع من الخدمات الطبية التأمينية بفرع التأمين الصحي في وسط الصعيد

رئيس الرعاية الصحية يؤكد أهمية إشراك مؤسسات المجتمع في إنجاح مشروع التأمين الصحي الشامل
زر الذهاب إلى الأعلى