مستشار بأكاديمية ناصر يحذر من الشائعات: الكلمة أخطر من الطلقة.. فيديو

قال اللواء عادل العمدة المستشار بأكاديمية ناصر العسكرية العليا، إن الشائعات من أدوات حروب الجيل الرابع لبث الأكاذيب وزعزعة استقرار المجتمع، كما أن الطلقة تقتل فردا أما الكلمة فتقتل أمة.

أضاف عادل العمدة خلال لقائه مع الإعلامي خالد ميري ببرنامج «كلمة السر» على قناة صدى البلد، أن الدولة تتصدى للشائعات بالمتحدثين الرسميين للوزارات ومركز معلومات مجلس الوزراء.

تابع المستشار بأكاديمية ناصر العسكرية العليا، أن الرئيس السيسي يتصدى للشائعات ويتحدث دائما عنها خلال لقاءاته المتكررة، موضحا أن الهدف من الشائعات تغييب وعي الشعب المصري.

بيّن عادل العمدة، أن الحوار الوطني لن يترك أي مجال للشائعات وسيضم كافة أطياف المجتمع على مائدة واحدة، موضحا أن الدولة قامت بدورها في الرد على الشائعات والتصدي لها.

شدد المستشار بأكاديمية ناصر العسكرية العليا، على ضرورة استيفاء المعلومات من مصادرها الرسمية، حتى لا يكون المواطن أداة لهدم الدولة، من خلال تداول الشائعات.

أردف عادل العمدة أنه يجب على وسائل الإعلام توضيح كل الحقائق ونشر الإيجابيات وطرح حلول للسلبيات، لافتا إلى أن السوشيال ميديا وسيلة لضرب استقرار المجتمعات.


إلهام أبو الفتح تكتب: وأين ضوابط السوشيال ميديا؟.. فيديو 

 
زر الذهاب إلى الأعلى