مصطفى بكري يروي حديث بينه وبين وزير الداخلية خلال افتتاح مركز الإصلاح والتأهيل بدر.. فيديو

كشف الإعلامي مصطفى بكري، تفاصيل لقائه مع وزير الداخلية محمد توفيق، على هامش افتتاح مركز الإصلاح والتأهيل بدر، رفقة مجموعة من الصحفيين.

وقال مصطفى بكري خلال تقديم برنامج «حقائق وأسرار» المذاع على قناة صدى البلد أن الوزير شرح خلال اللقاء كيف تحقق هذا الإنجاز الكبير، الذي يتمثل في مركز الإصلاح والتأهيل بدر مشيرا إلى أن ذلك يأتي فى أعقاب افتتاح مركز ضخم للإصلاح والتأهيل أيضا فى وادى النطرون.

وأضاف مصطفى بكري، أن وزير الداخلية قال إن تكليف الرئيس للوزارة بضمان حياة آدمية للنزلاء فى مراكز الإصلاح والتأهيل كان دافعا لهذا الانجاز السريع الذى يأتى ترجمة للاستراتيجية الوطنية لحقوق الإنسان، وكان الرئيس يتابع بنفسه أولا بأول كافة الخطوات التى تضمن الانجاز السريع للمركزى اللذين سيكونان بداية للمزيد فيها خلال الفترة القادمة.

وتابع مصطفى بكري أن الوزير أكد بدء عمليات نقل النزلاء إلى مركز وادى النطرون الذى توافرت فيه كافة أسس الرعاية الاجتماعية والصحية والإنسانية بما يضمن حياة كريمة للنزيل داخل المركز، ويؤهله للعمل واكتساب المهن عندما يتم الإفراج عنه.

وأردف مصطفى بكري أن وزير الداخلية أوضح أن مركز الإصلاح والتأهيل بدر تم تجهيزه بأحدث الإمكانات المطلوبة وتوفير كافة سبل الرعاية وتخصيصه للنزلاء المحكوم عليهم بمدد قصيرة أو حبس احتياطى، كما أن هذه المراكز جزء من مشروع أكبر هو مشروع حياة كريمة التى أطلقها الرئيس السيسى لضمان الحياة الكريمة للمواطنين جميعا.

واستطرد مصطفى بكري: اليوم كنا فى زيارة لمركز الإصلاح والتأهيل بدر، وهو مركز فيه كل الإمكانات المطلوبة، بناء على أحدث طراز، غرف بسراير، ودورات مياه ملحقة، ومستشفى يملك إمكانات علاجية هائلة، وصالات للزيارات، وتعليم المهن وغير ذلك.

وتابع مصطفى بكري أن الوزير جاء فى وقت مبكر، والاستعدادات كانت جاهزة، كما حضر المؤتمر إلى جانبه كلا من وزير العدل، المستشار عمر مروان، ووزيرة التضامن الاجتماعى، نيفين القباج، ورئيس البرلمان العربي الدكتور عادل العسومي، ووفد عسكري، ودبلوماسيين وممثلي منظمات المجتمع المدني الدولية والمحلية وصحفيين وإعلاميين مصريين وعرب وأجانب.

https://www.youtube.com/watch?v=qZ7LL3VCBhM

مصطفى بكري: يتقطع لسان أي حد يتطاول على الجيش والشرطة.. ملناش غير مؤسسات البلد.. فيديو
زر الذهاب إلى الأعلى