«هاني» يصرخ داخل محكمة الأسرة من زوجته: «بتشرب سجاير قدام أمي»

ضاق "هاني م." ذرعًا بتصرفات زوجته "نورا"، بعدما علم بأنها سيدة مدخنة بعد مرور عام على زواجهما. طالبها بالابتعاد عنها، "يا تبطلي يا أطلقك"، ظن أنها ستوافقه على طلبه ومنع التدخين، حتى علم بعودتها لها مرة ثانية.

قرر الزوج وضع حد لتلك الأفعال التي حاصرته، وجلبت له العار أمام الأسرة والجيران، "بتقف في البلكونة بالسيجارة"، فتعدى عليها بالضرب وطردها من منزله، وبعدها توجه لمحكمة الأسرة بالجيزة المنعقدة بالكتكات، يطلب تطليقها.

قبل 12 شهرا تزوج "هاني، (25 سنة) من "نورا"، التي تصغره بنحو 3 سنوات، في البداية كانت حياتهما هادئه، الزوج يخرج صباح كل يوم للعمل ويعود في الليل يستريح من تعب اليوم، والزوجة تقوم بواجبات منزلها. بالرغم من تدخين الزوجة طوال عام كامل في الخفاء، إلا أن الزوج كان على علم دون أن يتحدث معها في ذلك الأمر، "كنت ساعات برجع البيت ولاقي بواقي سجاير ومحدش بيدخل البيت".

قبل 3 أشهر صارح الزوج "نورا"، وطلب منها الابتعاد عنها خاصة أن أحد الجيران تحدث معه بشأن تدخين زوجته في البلكونة من خلف الستارة، "قولتلها الجيران شافوكي وانتي بتشربي من ورا الستارة اتخانقت معايا علشان بيبصوا عليها".

طوال الأشهر السابقة حاول "هاني" إبعاد الزوجة عن طريق التدخين إلا أنه فشل، فلجأ لأسرتها التي تركت الأمر لنا دون التدخل، "ملناش دعوة بيكم واللي تعملوه إحنا مش هنتدخل في حياتكم".

استشاط الزوج غضبا بعدما علمت والدته وأشقاءه تدخين الزوجة، وطالبوه بـ"دي بتشرب سجاير قدام أمك.. يا تبطل وتحترم نفسها يا تطلقها"، تحدث الرجل مع زوجته إلا أنها لم تقلع عن التدخين، "أنا مش هبطل"، فتعدى عليها بالضرب وطردها من المنزل وتوجه نحو محكمة الأسرة، لطلب تطليقها، ومازالت الدعوى منظورة لم يتم الفصل فيها.

ثلاثينية تلجأ لمحكمة الأسرة تطلب خلع زوجها: بيأكل الكلاب وسايبني جعانة

حكاية أسماء.. هرب منها زوجها فلجأت لمحكمة الأسرة تطلب أبو العيال لبيت الطاعة
زر الذهاب إلى الأعلى