وفاة أكبر الأسيرات الفلسطينيات سنا في سجون الاحتلال

أعلن نادي الأسير الفلسطيني، السبت، وفاة أكبر الأسيرات الفلسطينيات عمرا في السجون الإسرائيلية، بعد حوالى 6 أشهر من توقيفها، وهو ما أكدته السلطات الإسرائيلية.

وأضاف نادي الأسير في بيان أن الأسيرة هي سعدية فرج الله من بلدة إذنا قرب الخليل جنوبي الضفة الغربية، تبلغ من العمر 68 عاما، وهي أم لثمانية أولاد وجدة لأحفاد، مؤكداً أنها توفيت في سجن الدامون بوسط إسرائيل.

وقال نادي الأسير في بيانه: بارتقاء الشهيدة الأسيرة سعدية يرتفع عدد الشهداء الأسرى في سجون الاحتلال الإسرائيلي إلى 230 شهيدا.

وأضاف: تواصل سلطات الاحتلال اعتقال 29 فلسطينية يقبعن في سجن الدامون، أقدمهن الأسيرة ميسون موسى من بيت لحم، المعتقلة منذ عام 2015، والمحكومة بالسجن لمدة 15 عاما.

ولم يوضح النادي أسباب وفاة الأسيرة التي اعتقلت بالقرب من الحرم الإبراهيمي بالخليل، بتهمة محاولة تنفيذ عملية طعن، في ديسمبر 2021.

في المقابل، أصدر مكتب المتحدث باسم مصلحة السجون الإسرائيلية بيانا قال فيه، إن الأسيرة تعاني من مرض مزمن وكانت تتلقى العلاج بانتظام من قبل الجهات الطبية في مصلحة السجون.

وأضاف المتحدث أن فرج الله أعيدت هذا الأسبوع من المستشفى إلى السجن، لكنها احتاجت هذا الصباح إلى علاج طبي، حيث تم استدعاء مسعف من الوحدة وسيارة إسعاف وأُجريت لها عمليات إنعاش، إلا أنه قد تم تحديد وفاتها في المكان.

وأضاف: كما هو الحال في أي حالة وفاة سجين، سيتم التحقيق في ملابسات الحادث.

مفتي القدس: مصر أرض الكنانة وقدمت الكثير للقضية الفلسطينية.. فيديو
مفتي القدس للمسلمين: شدوا الرحال لزيارة المسجد الأقصى المبارك وادعموا المرابطين والشعب الفلسطيني.. فيديو

 
زر الذهاب إلى الأعلى