ابنة الفدائية زينب الكفراوي: والدتي نقلت الذخيرة والمنشورات في العدوان الثلاثي.. فيديو

كشفت الدكتورة داليا حفني، ابنة الفدائية البورسعيدية زينب الكفراوي، أسرار لأول مرة عن حياة والدتها، التي كانت أيقونة المقاومة الشعبية وواحدة من العلامات المهمة في النضال ضد العدوان الثلاثي.

وقالت داليا حفني، خلال تقرير تلفزيوني ببرنامج «حقائق وأسرار» الذي يقدمه الإعلامي مصطفى بكري على قناة صدى البلد، إنها لم تكن تعلم شيئا عن الحياة الفدائية لوالدتها زينب الكفراوي إلا بعدما وصلت للمرحلة الثانوية، لأن والدتها كانت تعتبر حياتها في النضال والمقاومة شيء طبيعي لا يستدعى الحديث عنه.

وأردفت ابنة الفدائية البورسعيدية زينب الكفراوي، أن الراحلة ربت أبنائها على حب الوطن والانتماء للأرض، وأن يكونوا أقوياء في الحق حتى لو كان كانت الحياة ثمنا لذلك، مشيرة إلى أن الكفراوي روت أنها كانت تنقل الذخيرة والمنشورات أثناء العدوان الثلاثي على مصر، متنكرة بحمل طفل صغير للمرور من الدوريات البريطانية وهي في عمر 15 عاما.

وأضافت، أن والدتها عاشت طوال عمرها تقاوم الظلم والفساد والأخلاق غير الحميدة، مشيرة إلى أن زينب الكفراوي كانت تذهب إلى الشارع أسفل المنزل وتكنس القمامة، لتبعث رسالة إلى السكان بضرورة مقاومة القبح والبحث عن الجمال: «شكرا للرئيس السيسي الذي أعطى لوالدتي حقها».

https://www.youtube.com/watch?v=v4V1oBscdls

تأجيل افتتاح فعاليات بور سعيد عاصمة الثقافة المصرية بعد وفاة المناضلة زينب الكفراوى

محافظ بورسعيد يزور الفدائية زينب الكفراوي بالمستشفى للاطمئنان علي حالتها الصحية

زر الذهاب إلى الأعلى