الحانوتي.. نهاية حياة بطل كيك بوكسنج سخر من كورونا

عقب إصراره على عدم تلقي اللقاح بعد الإصابة بكورونا؛ لقي مقاتل الكيك بوكسنج، فريدريك سينيسترا، حتفه قبل أيام؛ بعد إصراره على علاج إصابته بالفيروس في المنزل.

الإصابة بكورونا

وخرج سينيسترا، البالغ 41 عامًا، من مستشفى في مدينة لييج البلجيكية؛ بعد رفضه الاعتراف بإصابته بفيروس كورونا المستجد (كوفيد-19).

توفي بطل الكيك بوكسنج، الذي حقق 39 فوزًا مقابل 9 خسائر فقط خلال مشواره، بمضاعفات تتعلق بكورونا في مدينة سيني ببلجيكا بعد أسابيع فقط.

وبحسب تقارير، نقلت عنها «سكاي نيوز عربية»، فإن البطل البلجيكي المعروف باسم «الحانوتي»، أخبر متابعيه عبر وسائل التواصل الاجتماعي أنه سيعالج أعراضه في المنزل وليس في المستشفى.

العلاج بالمنزل

وبالرغم من تدهور حالته الصحية، وظهوره في فيديو وهو يعاني من مشاكل تنفسية؛ أصر سينيسترا على البقاء في المنزل للعلاج، وكتب: «لا وقت لتضييعه مع الكسالى».

وفي منشورات أخرى، سابقة، وصف البطل الرياضي الراحل فيروس كورونا بـ «الفيروس الصغير»، معربًا عن معارضته للإجراءات الحكومية لوقف انتشار كورونا.

ودخل البطل الراحل المستشفى؛ بعد أن أجبره مدربه عثمان ييجين على القيام بذلك، كما ظل نشطًا على الإنترنت حتى قبل أيام من وفاته.

أندرتيكر يعلن اعتزاله لعبة المصارعة بعد احتراف 30 عامًا

زر الذهاب إلى الأعلى