المحكمة ترفض نقل حسن راتب لمستشفى حكومي وتقرر استمرار حبسه

رفضت محكمة الجنايات المنعقدة بمحكمة العباسية، طلب المحامي فريد الديب بنقل رجل الإعمال المتهم في قضية الآثار الكبرى، حسن راتب وإيداعه مستشفى حكومي، وقررت استمرار حبسه.

قررت محكمة جنايات القاهرة، المنعقدة في محكمة شمال القاهرة الابتدائية بالعباسية، تأجيل أولى جلسات محاكمة رجل الأعمال حسن راتب، والنائب السابق علاء حسانين، و21 متهما آخرين، فى القضية المعروفة إعلاميا بــ"الآثار الكبرى، حيث وجه لهم تهم التمويل والتنقيب والاتجار في الآثار، لجلسة 12 فبراير لسماع الشهود.

وكان النائب العام المستشار حمادة الصاوي، قد أمر في وقت سابق، بإحالة المتهمين علاء حسانين وحسن راتب - محبوسَيْن - و21 آخرين- جميعهم محبوسون عدا اثنين هاربين- إلى محكمة الجنايات المختصة.

وأسندت النيابة، وفق بيان صدر في وقت سابق، أن علاء حسانين متهم بتشكيله وإدارته عصابة بغرض تهريب الآثار إلى خارج البلاد، وإتلافه آثارا منقولة بفصل جزء منها عمدًا، واتجاره في الآثار واشتراكه مع مجهول بطريق الاتفاق في تزييف آثار بقصد الاحتيال.

واتهمت النيابة حسن راتب بالاشتراك معه في العصابة التي يديرها بتمويلها لتنفيذ خططها الإجرامية، وكذا اشتراكه معه في ارتكاب جريمة إجراء أعمال حفر في أربعة مواقع بقصد الحصول على الآثار دون ترخيص والاتجار فيها، بينما اتهم باقي المتهمين بالانضمام إلى العصابة وإخفاء البعض منهم آثارا بقصد التهريب وإجرائهم أعمال حفر في المواقع الأربعة المذكورة بقصد الحصول على الآثار دون ترخيص.

تأجيل محاكمة حسن راتب وعلاء حسانين وآخرين بقضية الآثار الكبرى لـ 12 فبراير

فريد الديب يترافع في قضية الآثار الكبرى: حسن راتب يعاني من مرض خطير

الذهاب إلى الأعلى