سوسن أحمد.. طفلة مصرية تحصل على شهادة أمريكية بعمر 12 سنة

لم يتوقف طموح الخريجة المصرية سوسن أحمد (12 عامًا)، والتي تعد أصغر خريجة في تاريخ كلية بروارد الجامعية بولاية فلوريدا الأمريكية، عند هذا الحد.

العلوم البيولوجية

نالت سوسن، التي وصفها كثيرون بأنها «الطفلة المعجزة»، شهادة الثانوية العامة وهي بعمر 9 سنوات فقط. وحصلت الخريجة على شهادة البكالوريوس في العلوم البيولوجية مع مرتبة الشرف في شهر ديسمبر الماضي (2021)؛ عقب حصولها على ما يعادل 100% في أنظمة تعليمية أخرى.

وفي حديثها مع شبكة «إيه بي سي»، أكدت سوسن أن دورات برمجة لغة بايثون من خلال علم الأحياء جذبت اهتمامها، لافتة إلى أنه «مكان رائع لدراسة هذه الموضوعات؛ لذا من الرائع قبولي هناك في الفصل الدراسي التالي».

الثانوية العامة

وحصلت سوسن، في سن التاسعة، على شهادة الثانوية العامة واجتازت اختبار الاستعداد للتعليم ما بعد الثانوي الذي أتاح لها حضور دورات جامعية، بحسب والديها. وبدأت بأخذ فصل دراسي واحد في كل فصل دراسي في كلية بروارد؛ للتعرف على الفصول المتقدمة.

كما لاحظت سوسن، بوصفها أصغر طالبة في فصولها؛ أن الطلاب الآخرين غالبًا ما يفاجأون بوجودها في حرم الكلية، مستطردة: «في البداية، كان الجميع يساعدني ولكن بحلول نهاية الفصل الدراسي؛ كان الطلاب يطلبون مني المساعدة بشأن الأسئلة».

مسار سريع

وبحسب صحيفة البيان الإمارتية، فإنه على الرغم من أن سوسن اتخذت مساراً سريعاً في تعليمها؛ فإن ذلك لم يمنعها من الاستمتاع بالفن والموسيقى وألعاب الفيديو وأفلام ديزني.

وفي هذا السياق، قالت سوسن إنها تستوحي من نساء قويات في العلوم والتكنولوجيا والهندسة والرياضيات؛ بما في ذلك أندريا جيلاتلي، مهندسة الطب الحيوي وقائدة الفريق في البرنامج التلفزيوني «باتل بوتس».

طالبة موهوبة

حب سوسن للطب يتأثر بشدة بوالدها، وسام أحمد؛ والأخير يعمل طبيباً في مركز السرطان في «كليفلاند كلينك» بإمارة أبوظبي؛ حيث يُعلق آمالاً كبيرة على نجلته في دخول مجال الطب.

وكانت الطفلة المصرية مع أسرتها عندما علمت بقبولها في جامعة فلوريدا الصيف الماضي. وبعد حصولها على درجة البكالوريوس؛ تأمل في مواصلة تعليمها؛ للحصول على درجة الماجستير أو الدكتوراة.

وأوضحت عائلة سوسن، أنها لاحظت أن نجلتهم كانت موهوبة أكاديميًا خلال جلسات التعليم المنزلي؛ حيث أتمّت بسرعة مناهج كانت مصمَّمة لصفوف أكبر من عمرها.

الذهاب إلى الأعلى