علي الدين هلال في حوار الساعة مع أحمد موسى: الرئيس السيسي يعلم مشاكل مصر.. وتعامل كل الأطراف بجدية مع الحوار الوطني يؤدي لنجاحه

حل الدكتور علي الدين هلال، مقرر المحور السياسي بالحوار الوطني، ضيفًا على الإعلامي أحمد موسى، بعد ساعات من اختياره مقررا للمحور السياسي بالحوار الوطني، للحديث في الكثير من الأمور المتعلقة بالأوضاع السياسية داخل مصر.

في البداية طالب على الدين هلال، خلال برنامج «على مسئوليتي»، المذاع على قناة صدى البلد، الدكتور مصطفى مدبولي، رئيس مجلس الوزراء، بعمل لقاء شهري مع الإعلام؛ من أجل الرد على جميع الأسئلة المطروحة.

لقاء إعلامي شهري

وتسائل مقرر المحور السياسي بالحوار الوطني، عن السبب الذي يمنع الدكتور مصطفى مدبولي، رئيس الوزراء، عن عمل حوارًا صحفيًا مع الإعلاميين شهريًا بشكل أوسع؛ يجيب فيه عن الأسئلة المطروحة على الساحة؛ لجعل الناس أكثر فهمًا.

أن الرئيس عبد الفتاح السيسي أكد أنه يعلم جميع مشاكل مصر مثل راحة يده، ويستطيع العمل على أكثر من ملف في ذات الوقت؛ وهو يسابق الزمن من أجل مستقبل مصر.

«تعب» المواطن

ولفت هلال إلى أنه لابد أن تستمر في تدشين المشروعات القومية لسنوات مقبلة؛ ولا مجال للاسترخاء، مضيفًا: «المواطن تعبان في المقام الأول اقتصاديًا؛ بالذات في هذا العام نتيجة الحرب الأوكرانية والتضخم وارتفاع الأسعار، وبعد 2016 صدرت قرارات رفع أسعار ولقيت بعض المسؤولين إن الشعب رحب بهذه القرارات».

واستطرد أن الرئيس السيسي، بعد ذلك، كشف عن أنه يعلم أن هذه القرارات أثّرت على المواطنين، مشيرًا إلى أن الاقتصاد له حجم معين، وأحيانًا نستثمر بالقروض، مستطردًا: «بدل ما بتحط القروض في حاجات استهلاكية بتبني وتشيد، وتعمل محطات صرف صحي».

مبادرات صحية

وأكد أنه يتفهم حجم الضغوط على متخذي السياسات الاقتصادية؛ بعد الضغوط الخارجية المتمثلة في تخفيض العملة ورفع الدعم والإصلاح الاقتصادي، لافتًا إلى أن الرئيس عبد الفتاح السيسي ينظر لكل التحديات التي تواجه الدولة، والدولة أطلقت مبادرات صحية خدمت المصريين.

ومن ناحية أخرى، قال على الدين هلال، مقرر المحور السياسي بالحوار الوطني، إن معاوني رئيس الجمهورية هم أجهزة الدولة والمؤسسات وعدد من المستشارين .

وأشار إلى أن مصادر استشارات رئيس الجمهورية عديدة ومترابطة، وليس لديه وقت للاطلاع عليها جميعا، ولكن مكتب الرئيس يلخصها ويعرضها عليه، وأحيانا يطلب التقرير الأصلي.

وأضاف أن رئيس الدولة يلتقي سفراء أجانب ويتلقى تقارير عن سفراء مصر بالخارج، مضيفا أن رئيس الجمهورية لديه أصدقاء كأي مواطن يلتقي بهم في وقت العطلة.

تجميد الأحزاب السياسية

وأكد على الدين هلال، إن هناك عدد من الأحزاب السياسية المصرية لم تشارك في الانتخابات البرلمانية لعشرات السنين، موضحا أنه يمكن التعامل مع هذه الأحزاب غير المشاركة من خلال نص تشريع قانون ينص على تجميد الحزب الذي لم يشارك في 3 دورات انتخابية متتالية.

وأوضح أن عدد من الدول الأوروبية مثل ألمانيا تمول الأحزاب السياسية على حسب تمثيلها في البرلمان، مضيفا أنه يجب أن تشعر السلطة التنفيذية بوجود رقابة برلمانية، مردفا أن تشكيل مجلس أمناء الحوار الوطني جاء قويا والتحفظات من قبل البعض على التشكيل أمر طبيعي .

وواصل مقرر اللجنة السياسية: نريد من الحوار الوطني طرح بدائل واختيارات للملفات التي يتم مناقشتها، موضحا أن التعامل بجدية من قبل القائمين على الحوار الوطني والحكومة والمعارضة سيساهم في إحداث نجاح كبير.

 

الذهاب إلى الأعلى